×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الدوري الاسباني: ريال مدريد يفلت من "جحيم" لاكورونيا في اللحظات الأخيرة

تمكن ريال مدريد من الهروب من مسلسل النتائج السيئة هذا الموسم وفاز على ديبورتيفو لاكورونيا متذيل ترتيب الدوري الأسباني  2-1 في المباراة التي أقيمت بينهما بملعب ريازور ضمن مباريات الأسبوع 25 من الليجا .

وبهذه النتيجة إرتفع رصيد الميرينجي ل 52 نقطة محتلا المركز الثالث بينما توقف رصيد ديبورتيفو عند 16 نقطة مستمرا في المركز الأخير.

ظهر الريال تائها خلال المباراة وخاصة في الشوط الأول بسبب التشكيلة الغريبة التي فرضها مورينيو مدرب الملكي بينما أدى ديبورتيفو مباراة جيدة وأحرز لإصحاب الأرض ريكي (د35) وأحرز للريال كاكا (د 73 ) وهيجوين (د 88 ) .

دخل مورينيو المدير الفني للنادي الملكي اللقاء ، وهو يريد مصالحة جماهير الريال الغاضبة من النتائج السيئة في الليجا هذا العام إلى جانب التعادل مع المانيو في دوري أبطال أوروبا ، فلعب بطريقة  4-2-3-1 ولكن بتشكيلة غريبة تكونت من هيجوين بمفرده في المقدمة وخلفه دي ماريا ، وكالييخون ، وكاكا وفضل إراحة كريستيانو ، وأوزيل ، وسامي خضيرة  الذين جلسوا على دكة الإحتياط ، وهي المرة الأولى منذ عام ونصف التي لم يشارك فيها رونالدو منذ البداية .

بينما دخل فرناندو فازكويز المدير الفني لديبورتيفو لاكورونا المباراة واضعا في إعتباره ضرورة تحقيق الفوز ، في محاولة للهروب من قاع الترتيب وإعتبر هذه المباراة بداية لإعطاء اللاعبين دفعة معنوية ، ولعب بنفس طريقة منافسه 4-2-3-1 بتقدم إيفان ريكي بمفرده في المقدمة .

عدم إنسجام اللاعبين وضح منذ البداية في أداء النادي الملكي وخاصة في الجانب الهجومي حيث لم يلعب الثلاثي كاكا ، وكاليخون وهيجوين منذ بداية أي لقاء مجتمعين مما سهل مهمة دفاع منافسه الذي لم يجد لاعبوه أي صعوبة في إستخلاص الكرة .. بينما وضح ضعف ديبورتيفو رغم إستحواذهم على الكرة بصورة جيدة في الربع ساعة الأولى ، ولكن دون خطورة على المرمى وهو ما يفسر تذيله ترتيب الليجا .

الإختراق من العمق هو ما بحث عنه نجوم الميرينجي خلال هذا الشوط بعد تقدم مودريتش إلى الهجوم ، وكان الأفضل في منتصف النادي الملكي وهذه الطريقة لم تسفر عن فرص تهديفية نظرا لعدم إنسجام اللاعبين ، فذهبت البينيات إلى أقدام المدافعين ..وفي المقابل جاءت المحاولات الهجومية لديبورتيفو من الجانبين فكان الأخطر في هذا الشوط بعد تقدم بيزي ،وفاليرون من الجهتين وإرسال العرضيات لريكي داخل منطقة الجزاء .

وسط حالة التوهان التي عاشها نجوم النادي الملكي قاد بيزي هجمة مرتدة سريعة بعد إستخلاص الكرة من مودريتش في منتصف الملعب ، ومرر بينية متقنة لريكي الذي سددها بيسراه من زاوية في منتهى الصعوبة ، لتمر من الزاوية الضيقة التي يقف فيها لوبيز حارس الريال محرزا هدف التقدم لديبورتيفو في الدقيقة 35 .

توقع الجميع أن ينتفض نجوم النادي الملكي ويثأروا سريعا ولكن ما حدث عكس ذلك حيث سيطر أصحاب الأرض على مجريات اللقاء تماما ، وتلاعبوا بالدفاع الملكي وأنقذ بيبي تسديدة بيزي من أعلى خط المرمى في الدقيقة 41 ، وبعدها بدقيقتين تألق حارس الريال لوبيز وتصدى لتسديدة ريكي الذي أرهق دفاع الميرينجي .. وفي المقابل أتيحت فرصة وحيدة للريال في الدقيقة الأخيرة من الشوط عندما إنفرد كالييخون ، ولكنه سدد في جسد ارانزيبيا حارس ديبورتيفو الذي أنهى الشوط لصالحه بهدف .

لم يجر مورينيو أي تغيير على فريقه مع بداية الشوط الثاني رغم المستوى السيء لفريقه في الشوط الأول وهو ما أدى إلى إستمرار حالة التوهان الفني للريال وعدم قدرته على الوصول إلى مرمى منافسه وهو ما مكن ديبورتيفو من اللعب بهدوء وسلاسة وظهر خلال الدقائق الأولى في المناطق الهجومية .

التراجع المستمر للميرينجي جعل مورينيو لا يجد بديلا سوى الدفع بثلاثي الوسط الأساسيين كريستيانو وأوزيل وخضيرة في الدقيقة 57 بدلا من إيثيان ومودريتش ومارسيلو ليتحسن أداء النادي الملكي قليلا لتفاهم الثلاي داخل الملعب وقادوا عدة محاولات خطرة على المرمى .. بينما وضحت تعليمات مدرب ديبورتيفو بإغلاق منطقة المنتصف ومراقبة أوزيل ورونالدو والإعتماد على الهجمات المرتدة .

عودة السيطرة للريال جعلت محاولتهم الهجومية تحمل طابع الخطورة وتمكنوا من إمتلاك منتصف الملعب من خلال مهارة وسرعة رونالدو وأوزيل وفي الدقيقة 73 يسدد كاكا الكرة من خارج منطقة الجزاء بيمينه لتسكن الزاوية اليسرى لارانزيبيا حارس ديبورتيفو محرزا هدف التعادل للنادي الملكي .

تمر الدقائق الأخيرة من اللقاء وسط محاولات مستمرة من الريال لإحراز هدف الفوز بينما جاءت محاولات ديبورتيفو من خلال المرتدات السريعة  وفي الدقيقة 88 يتمكن الريال من إحراز هدف الفوز عن طريق هيجوين عندما مرر رونالدو كرة عرضية له ولم يجد صعوبة في إيداعها المرمى مسجلا الهدف رقم 100 له مع الريال ويطرد حكم اللقاء دي ماريا لاعب الريال في الدقيقة الأخيرة لينتهي اللقاء 2-1 للنادي الملكي .

 

×