اصابة سبعة مشجعين من توتنهام عشية المباراة مع ليون

تعرض سبعة من مشجعي توتنهام الانكليزي لاصابات طفيفة في وقت متأخر من مساء امس الاربعاء بعد ان هاجمتهم مجموعة مقنعة من مشجعي ليون الفرنسي، وذلك عشية المباراة التي تجمع الفريقين اليوم الخميس في اياب الدور الثاني من مسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" لكرة القدم.

وذكر متحدث باسم السلطات المحلية، جان-بيار كازوناف-لاكرو، بان اعمال الشغب بدأت حوالي الساعة العاشرة مساء بالتوقيت المحلي (التاسعة بتوقيت غرينيتش) في حانة "سموكينغ دوغ" في وسط المدينة حيث كان هناك 150 مشجع لتوتنهام.

واشار الى ان المشجعين المقنعين رموا الحانة بالحجارة ثم دخلوا اليها وتشابكوا مع المشجعين الانكليز ما ادى الى اصابة سبعة منهم بجروح طفيفة ونقل احدهم الى المستشفى للعلاج قبل ان يغادره لاحقا.

وتم اعتقال ثلاثة من المعتدين، وجميعهم من ليون، بحسب ما اشار كازوناف-لاكرو الذي اضاف "احدهم معروف بانتمائه لمجموعة يمينية متطرفة والاخران هما من المشجعين المشاغبين المعروفين بليون التراس".

وهذه ليست المرة الاولى التي يتعرض فيها مشجعو توتنهام للاعتداء هذا الموسم خلال متابعتهم لفريقهم في المسابقة الاوروبية الثانية من حيث الاهمية، اذ اصيب 10 منهم، احدهم كان في حال خطرة، في اشتباكات مع مشجعي لاتسيو الايطالي قبل مباراة الفريقين في الجولة الخامسة من دور المجموعات في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

كما فتح الاتحاد الاوروبي لكرة القدم تحقيقا تأديبيا ضد لاتسيو بسبب التصرف "العنصري" لجمهوره خلال مباراته مع توتنهام (صفر-صفر) بعد ان رفع قسم من جمهور الفريق الايطالي يافطة كتب عليها "فلسطين الحرة" فيما هتف قسم اخر "جودن توتنهام" اي يهود توتنهام بالالمانية، وذلك في اشارة منه الى العلاقة التاريخية بين الفريق اللندني والجالية اليهودية.

وكان الاتحاد الاوروبي غرم لاتسيو بمبلغ 200ر40 الف يورو بسبب الهتافات العنصرية بحق لاعبي توتنهام خلال مباراة الذهاب التي اقيمت في لندن في ايلول/سبتمبر الماضي.
 

×