"المقاتل" أبيدال.. يقهر السرطان ثانية ويعود إلى الملعب

بات في حكم المؤكد عودة لاعب برشلونة الإسباني، الدولي الفرنسي إيريك أبيدال، إلى تشكيلة فريقه الكاتالوني اعتباراً من مباراته المقبلة أمام إشبيلية ضمن الأسبوع 25 من "الليغا" الإسبانية، بعد غياب قسري عن المستطيل الأخضر لخضوعه لعملية زرع كبد في أبريل الماضي.

وبحسب صحيفة "سبورت" الكاتالونية، فإن ظهير أيسر برشلونة، الدولي الفرنسي، سيستلم التصريح الطبي الذي يمكّنه من العودة للمباريات نهاية الأسبوع الجاري.

وأشارت الصحيفة إلى أن مدافع المنتخب الفرنسي قاب قوسين أو أدنى من تسجيل ظهوره الأول منذ تجدد العملية الجراحية التي أجراها لزرع كبد عقب استئصال ورم بالكبد.

وعقد أطباء نادي برشلونة اجتماعاً مع متخصصين في حالة "أبيدال" للتباحث حول إمكانية عودته للملاعب بعد تخطيه فترة النقاهة من العملية التي أجراها، انتهى بالموافقة على إشراكه تدريجياً في المباريات.

وعانى أبيدال من مرض في الكبد في الموسم قبل الماضي بعدما خضع لعملية جراحية لاستئصال ورم سرطاني في الكبد، لكنه عاد وساهم في قيادة فريقه للتتويج بـ"الليغا" الإسبانية ومسابقة دوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية، حيث حظي اللاعب الفرنسي بشهرة عالمية فائقة عندما أصر المدير الفني السابق لبرشلونة غوارديولا على أبيدال بأن يتقدم لاعبي الفريق في طريقهم إلى منصة التتويج عقب انتهاء المباراة لاستلام كأس البطولة تقديراً لنضاله في مكافحة السرطان، وهو التصرف الذي ذرفت له الدموع.

وأعرب اللاعب الفرنسي آنذاك عن دهشته من التصرف الذي قام به غوارديولا، وقال: "لم أكن أتوقع المشاركة في تلك المباراة، أشكر غوارديولا كثيراً على تلك المفاجأة السارة، لقد كان رائعاً أن تشعر أنك لست بمفردك، وأن يحتفل العالم بك ويهتف باسمك".

كما اضطر اللاعب الفرنسي بعد ذلك للخضوع لعملية زرع للكبد في العاشر من أبريل الماضي بعد أن تبرع له أحد أقاربه بجزء من الكبد، إذ خضع لعملية جراحية تحت إشراف فريق طبي يقوده الطبيب غارسيا فالديكاساس.