دل بوسكي: "مورينيو مدرب عدواني"

وصف فيسنتي دل بوسكي مدرب منتخب اسبانيا لكرة القدم اسلوب ادارة البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد بالـ"عدواني".

وقال دل بوسكي الذي قاد اسبانيا الى لقبي كأس العالم 2010 وكأس اوروبا 2012 في تصريح صحافي: "مورينيو مدرب عدواني. في المقابل، انا مدرب هادىء. الفارق شاسع بين هذين العالمين، لكن الاهم ان يعمل الفريق بشكل جيد، فالباقي ثانوي".

واضاف دل بوسكي الذي قاد ريال مدريد الى اخر القابه القارية التسعة عام 2002: "لا اعتقد انهم يفتقدونني (في ريال مدريد). نحن نتكلم عن فريق القرن العشرين واحد الافضل حاليا. مدريد منظمة قوية ورائعة تحافظ، الى جانب برشلونة، على مستوى لا يصدق يرغب الجميع برؤيته".

وردا على خوض منتخب اسبانيا مباريات بعيدة خارج ارضه، بعد مواجهة بنما وبويرتوريكو ثم الاوروغواي في قطر، قال المدرب المخضرم: "هذا شرف لنا ان تتم دعوتنا. المنتخب الوطني مطلوب في عدة دول من العالم. يسعدنا ان نمثل بلدنا كسفراء متواضعين للعلامة الاسبانية ونحن فخورون بذلك".

واعتبر دل بوسكي (62 عاما) ان مواجهة ريال مدريد مع برشلونة مرتين في الايام العشرة المقبلة لن تساهم بتدهور العلاقة بين لاعبي المنتخب قبل مباراتي فنلندا وفرنسا في تصفيات كأس العالم: "بعد المباراة الاخيرة بينهما، لم يكن النقاش حول المباراة الرائعة التي شاهدناها، بل عن الجدل الذي حصل في موقف السيارات (بين الارجنتيني ليونيل ميسي والفارو اربيلوا). الناس تبحث دوما عن الامور السيئة".

وختم دل بوسكي: "لدينا الكثير من الكاتالونيين والباسكيين لكنني اذكرهم دائما باننا نمثل المنتخب الوطني. المثال الابرز هو العلاقة بين الحراس الثلاثة. أحدهم من مدريد (ايكر كاسياس) وخاض اكثر من 100 مباراة دولية، الثاني من قرطبة (بيبي رينا) مع نحو 20 مباراة، والثالث كاتالوني (فيكتور فالديس) مع خمسة فقط. العلاقة بينهم هي الافضل في الفريق".

 

×