بطولة انكلترا: مانشيني ينوي معاقبة "المتخاذلين" من لاعبيه

اكد المدرب الايطالي لمانشستر سيتي الانكليزي روبرتو مانشيني انه مستعد لمعاقبة "المتخاذلين" من لاعبيه، وذلك بعد الاداء المتواضع الذي قدموه السبت امام ساوثمبتون (1-3) في الدوري الانكليزي ما سمح للجار اللدود مانشستر يونايتد الابتعاد في الصدارة بفارق 12 نقطة عن بطل الموسم الماضي.

ولم يكن مانشيني الذي يواجه خطر التخلي عن خدماته في نهاية الموسم بهدف التعاقد مع مدرب ريال مدريد الاسباني حاليا البرتغالي جوزيه مورينيو، راضيا على الاطلاق عن اداء لاعبيه في مباراة السبت وقد توعد بان يقصي بعضهم عن التشكيلة التي ستواجه ليدز يونايتد الاحد المقبل في كأس انكلترا، المسابقة الوحيدة التي ما زال فريقه ينافس على لقبها بعد ان خرج من دوري ابطال اوروبا ومن كأس رابطة الاندية المحلية.

وسيكون الحارس جو هارت وغاريث باري من اللاعبين المهددين بالاستبعاد عن التشكيلة بسبب دورهما في الهزيمة التي مني بها فريقهما امام ساوثمبتون، كما الحال بالنسبة للمهاجم البوسني ادين دزيكو ولاعب الوسط الفرنسي سمير نصري.

وهناك توجه ايضا لاستبعاد ثنائي الدفاع جوليون ليسكوت والاسباني خافي غارسيا بعد تعافي القائد البلجيكي فانسان كومباني الذي سيلعب في قلب الدفاع الى جانب الصربي ماتيا ناستاسيتش.

وقال مانشيني لصحيفة "مانشستر ايفنينغ نيوز": "ساغير اللاعبين الاسبوع المقبل. لا اريد سوى اللاعبين الجاهزين لخوض المباريات ال12 المتبقية (في الدوري). اشعر بالغضب تجاه بعض اللاعبين وبالخيبة من الاداء الذي قدمناه لانه من المستحيل اللعب بالطريقة التي لعبنا بها".

وواصل "لم نقاتل على كل كرة. لا يمكنك ان تحقق الفوز دائما من خلال اللعب الجيد وهذا امر طبيعي. في بعض الاحيان لا نلعب بطريقة جيدة ونفوز لكن يجب عليك ان تتمكن من الفوز لانك تقاتل على كل كرة، ان تقاتل امام فريق منافس يريد ايضا الفوز بالمباراة".

واردف المدرب الايطالي قائلا: "امامنا الان 12 مباراة، يجب ان نحقق نتيجة جيدة في الدوري الممتاز، وامامنا ايضا كأس انكلترا وهناك مباريات بانتظارنا ويجب ان نلعب بشكل افضل. يجب ان ننهي الموسم بالطريقة التي انهينا بها الموسم الماضي".

وقد يستعين مانشيني بجيمس ميلنر ليكون اساسيا بعد ان اكتفى بابقائه على مقاعد الاحتياط امام ساوثمبتون، كما من المتوقع ان يعود الى الفريق المهاجم الارجنتيني كارلوس تيفيز بعد ان غاب عن مباراة السبت لاسباب شخصية.
 

×