الدوري الانجليزي: أرسنال يحول تأخره بهدفين أمام ليفربول لتعادل في مباراة مثيرة

اقتنص آرسنال نقطة ثمينة على ملعبه الإمارات أمام ليفربول بعد أن تعادل معه بهدفين لمثلهما في الجولة الرابعة والعشرين من الدوري الإنجليزي ليرتفع رصيد المدفعجية إلى 38 نقطة فيما فيما قفزت حصيلة الريدز إلى 35 نقطة.

تقدم لويس سواريز لصالح ليفربول في الدقيقة الخامسة وضاعف النتيجة هندرسون في الدقيقة 60 ثم قلص أوليفيه جيرو الفارق لأرسنال في الدقيقة 65 وعادل النتيجة لارسنال ثيو والكوت في الدقيقة 67 من اللقاء.

بداية ساخنة حفلت بها مباراة آرسنال وليفربول في الشوط الأول، وكان لويس سواريز السبب الرئيسي في الهدف الذي أحرزه في الدقيقة الخامسة بعد أنه تلقى تمريرة من جوردن هندرسون داخل منطقة الجزاء ليسددها وترتطم بمدافع آرسنال وتدخل مرمى تشيزني.

اندفع أرسنال تجاه مرمى بيبي رينا بعد الهدف المباغت الذي أحرزه سواريز ليبدأ المدفعجية في الهجوم بكل محاوره خاصة من الظهيرين بكاري سانيا وكيران جيبس وسط توغل من ثيو والكوت وأوليفيه جيرو.

كاد دانيل ستوريدج مهاجم ليفربول أن ينجح في تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة التاسعة بعد أن مرر سواريز الكرة فجعلته منفردا بمرمى تشيزني. أفرزت السيطرة المستمرة عن فرصة خطيرة لآرسنال في الدقيقة 23 عن طريق ثيو والكوت لكنها تضي بغرابة خارج الملعب.

أضاع سواريز فرصة خطيرة بعد أن انفرد بمرمى آرسنال ولكن دفاع المدفعجية أبعد الكرة خارج الملعب في الدقيقة 25 ليحرم النجم الأورجوياني من مضاعفة النتيجة وتسجيل الهدف الثاني له.

وأنقذ لوكاس بودولسكي مهاجم آرسنال فريقه من إصابة مرماه بهدف آخر بعد أن أبعد رأسية من المدافع دانيل أجير إثر ركنية في الدقيقة 27 وشتتها بعيدا.

استمرت السيطرة لصالح ليفربول وسط تراجع من آرسنال بعد المجهود الكبير الذي بذله بعد إصابة مرماه بهدف من أجل تعويض التأخر الذي تعرض له بعد بداية المباراة بخمس دقائق فقط.

ولعب أوليفيه جيرو مهاجم آرسنال رأسية رائعة لكن رينا حارس ليفربول ينقذها في الدقيقة 39 ليستمر مسلسل إضاعة الأهداف للجانرز.

وفرط هندرسون في إضافة هدف ثان لليفربول بعد أن أنفرد بمرمى تشيزني وفشل في استغلال تقدم الحارس ولعب الكرة فوق العارضة في الدقيقة 43.

استسلم آرسنال للتأخر الذي تعرض له في بداية المباراة إلى أن انتهى الشوط الأول ليتأجل طموح لاعبيه إلى الشوط الثاني.

بدأ الشوط الثاني هادئا إلى حد ما من الجانبين حتى الدقيقة 50 حيث ظهرت انطلاقات مستمرة من جانب ستوريدج مهاجم ليفربول في ظل عدم قدرة مدافعي آرسنال على إيقافه بسهولة.

عاد بودلولسكي إلى المشهد الرئيسي للمباراة بعد أن لعب رأسية خطيرة اعلى العارضة بسنتيميترات أعادت أحلام آرسنال بتعديل النتيجة إلى أرض الواقع في الدقيقة 54.

وأمام الفرصة الضائعة من آرسنال وحالة الاندافع نحو الهجوم من أجل التعويض أستغل هندرسون لاعب وسط ليفربول أنطلاقته وبمجهود فردي راوغ دفاع المدفعحية واستغل حالة الأرتباك التي أصابتهم وأحرز الهدف الثاني في الدقيقة 60 لتزاداد معاناة أصحاب الأرض خلال اللقاء.

توج أوليفيه جيرو اندفاع آرسنال المستمرة لتعديل النتيجة بإحرازه هدف تقليص الفارق في الدقيقة 64 بد أن استغل كرة عرضية لعبها جاك ويلشير من ركلة مباشرة ليسدد الكرة برأسه في الزاوية اليمنى لمرمى رينا حارس ليفربول لتصبح النتيجة تقدم الريدز بهدفين لهدف.

وترجم ثيو والكوت سيطرة آرسنال بعد إحراز الهدف الأول ليسجل الثاني بعدها بثلاث دقائق بعد استقباله لتمريرة جيرو وسدد الكرة من داخل منطقة الجزاء سكنت مرمى رينا ليتعادل الفريقين بهدفين لمثلهما.

فقد ليفربول سيطرته على وسط الملعب بعد تسجيل آرسنال هدف التعادل فيما استغل أصحاب الأرض تراجع الريدز في شن هجمات مستمرة على مرمى رينا فيما لجأ الضيوف لسلاح الهجمات المرتدة مستغلا سرعة ستوريدج وتمريرات سواريز الدقيقة.

استمر والكوت في سياسته الهجومية وسدد كرة خطيرة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 71 ولكنها تخرج بجوار القائم لتستمر النتيجة بالتعادل بهدفين لمثلهما.

طارد شبح الخسارة على ملعب الإمارات لاعبي ليفربول فبدأ التركيز في فرض تكتيكه الدفاعي على وسط ملعبه في محاولة لإعاقة آرسنال عن التقدم لمرمى رينا والحفاظ على التعادل.

حاول جيرو مساعدة فريقه ولكن هذه المرة بطريقة غير شرعية خيث تقدم بالكرة وحاول مراوغة مدافع ليفربول وسقط على الأرض على حافة منطقة الجزاء لكن حكم اللقاء فطن لذلك وأشهر البطاقة الصفراء في وجهه في الدقيقة 85 وبعدها بدقيقة أضاع اللاعب فرصة خطيرة داخل منطقة الجزاء ليفقد آرسنال فرصة حقيقية في الفوز على ليفربول.

استمرت حالة الشد والجذب بين الفريقين إلى أن انتهت المباراة بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما بعد أن أحتسب حكم اللقاء أربع دقائق وقت بدل ضائع فشل الفريقان في إحراز هدف الفوز خلالها.

 

 

×