موراي يسقط فيدرر ليواجه ديوكوفيتش في نهائي أستراليا المفتوحة

ضرب البريطاني اندي موراي المصنف ثالثا عصفورين بحجر واحد عندما اسقط السويسري روجيه فيدرر المصنف ثانيا لاول مرة في البطولات الكبرى وبلغ نهائي بطولة استراليا المفتوحة لكرة المضرب، اولى بطولات الغراند سلام الاربع الكبرى.

وحسم موراي المباراة في خمس مجموعات 6-4 و6-7 (5-7) و6-3 و6-7 (2-7) و6-2 في اربع ساعات اليوم الجمعة في نصف النهائي على ملعب "رود ليفر" في ملبورن.

ويلتقي موراي في المباراة النهائية الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف اول عالميا بعد غد الاحد.

موراي احرز الموسم الماضي اول القابه الكبرى بتتويجه في فلاشينغ ميدوز بعد ايام معدودة على احرازه ذهبية اولمبياد لندن، وحجز بطاقته للمرة الثالثة الى نهائي البطولة الاسترالية.

يذكر ان موراي اصبح الصيف الماضي اول بريطاني يتوج بلقب احدى البطولات الكبرى منذ ان حقق ذلك فريد بيري عام 1936 حين احرز لقبيه السابع والثامن في بطولات الغراند سلام بتتويجه بطلا لويمبلدون (للمرة الثالثة) وفلاشينغ ميدوز (للمرة الثالثة ايضا)، لكن ذلك كان قبل حقبة البطولات المفتوحة التي سمحت منذ عام 1968 للهواة بالمشاركة في الدورات والبطولات مع المحترفين.

كما اصبح موراي اول لاعب يتوج بلقب بطولة الولايات المتحدة بعد اسابيع معدودة على احرازه ذهبية فردي الرجال في الالعاب الاولمبية، واضعا حدا لمسلسل هزائمه في المباريات النهائية للبطولات الكبرى عند اربع.

وكان موراي سقط عند الحاجز الاخير اربع مرات سابقا، اولها عام 2008 في فلاشينغ ميدوز بالذات امام السويسري روجيه فيدرر ثم عام 2010 امام اللاعب ذاته لكن في بطولة استراليا التي وصل الى مباراتها النهائية في العام التالي ايضا لكنه خسر امام الصربي نوفاك ديوكوفيتش، قبل ان يسقط للمرة الثالثة امام فيدرر وكان ذلك في تموز/يوليو الماضي في نهائي بطولة ويمبلدون.

لكن موراي ثأر من فيدرر بالفوز عليه في نهائي دورة الالعاب الاولمبية، وجدد فوزه عليه في نصف نهائي دورة شنغهاي قبل ان يرد له فيدرر التحية في نصف نهائي بطولة الماسترز في لندن في نهاية الموسم الماضي.

والتقى اللاعبان 20 مرة حتى الان وتميل الكفة الى البريطاني برصيد 11 انتصارا مقابل 9 للسويسري.

من جهته، فشل فيدرر (31 عاما) في سعيه لكي يصبح اول لاعب في حقبة البطولات المفتوحة يتوج بلقب البطولة الاسترالية خمس مرات.

وخاض فيدرر نصف النهائي للمرة الثالثة والثلاثين على التوالي في البطولات الكبرى والعاشرة في بطولة استراليا.

وسيعجز فيدرر مرة جديدة في الفوز بالبطولات الاربع خلال موسم واحد وبالتالي معادلة انجاز الاسترالي رود ليفر (حقق هذا الامر مرتين عام 1962 خلال حقبة الهواة وعام 1969 في اول عام من حقبة البطولات المفتوحة).

ويتشارك فيدرر الذي توج الموسم الماضي بلقبه السابع عشر في البطولات الكبرى (رقم قياسي) بعد تغلبه في نهائي ويمبلدون على موراي، الرقم القياسي بعدد القاب استراليا المفتوحة مع الاميركي اندري اغاسي ولكل منهما اربعة القاب، اذ سبق للسويسري ان توج بطلا اعوام 2004 و2006 و2007 و2010، وهو لم يغب عن الدور نصف النهائي في الاعوام التسعة الاخيرة اي منذ 2004 وقد خرج في العامين الماضيين من دور الاربعة على يد الصربي نوفاك ديوكوفيتش والاسباني رافايل نادال على التوالي.

وكسر موراي ارسال فيدرر مبكرا في المجموعة الاولى من المحاولة الخامسة ليتقدم 2-1 ثم 3-1 ويحسم المجموعة 6-4 في 45 دقيقة.

وفي المجموعة الثانية، قدم اللاعبان اداء مثيرا يليق بمكانتهما، وبقي التعادل مسيطرا بينهما لغاية الشوط الحاسم "تاي بريك" وتقدم فيه فيدرر بفارق نقطتين قبل ان يعادل السويسري المخضرم، لكن صبر فيدرر اثمر وحسم الشوط 7-5 والمجموعة 7-6 في 58 دقيقة معادلا الارقام 1-1.

وبقي التعادل مسيطرا في المجموعة الثالثة، لكن موراي بقي يتمتع بالافضلية وكسر ارسال فيدرر متقدما 4-2، ثم 5-2 قبل ان يخفف فيدرر ايقاعه ويقلص الفارق الى 5-3، بيد ان موراي قبض على ارساله جيدا وحسم المجموعة الثالثة 6-3 في 36 دقيقة.

وحقق فيدرر بداية صاروخية في المجموعة الرابعة، فكسر ارسال موراي لاول في المباراة وتقدم 4-1 ثم 4-2، لكن الاسكتلندي عكر له افراحه وعادل مجددا 4-4، وكسر ارساله في موقع حساس للغاية عندما تقدم 6-5 والارسال معه.

وقدم فيدرر لعبا رائعا في هذا الشوط وتقدم 40-30 ثم رد كرة ذكية عالجها موراي خارج الخط، ليفرض السويسري العملاق شوطا حاسما جديدا في المباراة.

وتقدم فيدرر 1-صفر على ارساله، في ظل حماسة لافتة في مدرجات الملعب التي غصت بالمتفرجين، ثم 2-صفر على ارسال موراي، قبل ان يرد ارسالا خارج الملعب (2-1)، وينهي كرة في الشبكة (2-2).

وخلق فيدرر الفارق مجددا (4-2) بضربة استعراضية، وسجل نقطة اضافية على ارسال موراي (5-2) بعدما بدا اداؤه متدهورا في الاشواط الاخيرة من المجموعة.

ووسع فيدرر الفارق الى 6-2 ثم حسم التاي بريك باريحية 7-2، والمجموعة في 71 دقيقة ليعادل النتيجة بمجموعتين لكل لاعب.

وبكر موراي في كسر ارسال المصنف اول عالميا سابقا وتقدم 2-صفر ثم 3-صفر، وسيطر على المجموعة الخامسة قبل ان يحسمها 6-2 في نصف ساعة ويتأهل الى النهائي.