×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الدورى الإنجليزى: توتنهام يخطف نقطتين من مانشستر يونايتد

خطف المهاجم الأميركي كلينت ديمبسي نقطتين من قبضة مانشستر يونايتد عندما أوقعه في فخ زيارته إلى العاصمة لندن وحرمه من العودة إلى شمالي البلاد بنقاط الفوز من أرض توتنهام، بعدما سجل هدف التعادل للأخير في الوقت القاتل (1-1)، الأحد في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الإنجليزي.

وسجل الهولندي روبن فان بيرسي هدف يونايتد (د.25) معززا صدارته لترتيب الهدافين (18 هدفا)، بينما أحرز ديمبسي هدف التعادل لتوتنهام في الوقت القاتل (90+3).

ورفع يونايتد رصيده إلى 56 نقطة، وعجز عن إعادة الفارق إلى 7 نقاط مع مانشستر سيتي حامل اللقب وأبرز مطارديه (د.51 نقطة).

وعلى ملعب "وايت هارت لاين"، في ظل طقس لندني مثلج كاد يؤجل المباراة، حل يونايتد ضيفا ثقيلا على توتنهام، في مباراة ثأرية لفريق "الشياطين الحمر" الذي سقط على أرضه ذهابا أمام الفريق اللندني 2-3، في أول مرة يفوز فيها توتنهام على خصمه بعد 22 مباراة.

وبحث فريق المدرب الاسكتلندي أليكس فيرغسون عن انتصاره الخامس على التوالي، لأن التعثر كان سيمنح سيتي الأمل مجددا بالعودة إلى أجواء المنافسة، لكن المهمة لم تكن سهلة لأن توتنهام يقدم أداء جيدا بقيادة المدرب البرتغالي أندري فياش-بواش، إذ لم يخسر سوى مرة واحدة في مبارياته العشر الأخيرة.

وجلس مهاجم يونايتد واين روني، الذي عاد إلى الفريق الأربعاء بعد تعافيه من الإصابة، وقاده لحسم مواجهته المعادة مع وست هام في مسابقة الكأس بتسجيله الهدف الوحيد، على مقاعد البدلاء، واستهل المباراة بدلا منه داني ولبيك إلى جانب الهداف فان بيرسي.

وافتتح يونايتد التسجيل برأسية متقنة من فان بيرسي إثر عرضية من لاعب الوسط توم كليفرلي.

وفي الشوط الثاني حاول أصحاب الارض بقيادة الويلزي غاريث بايل وأرون لينون وديمبسي العودة إلى أجواء المباراة وتهديد دفاع يونايتد المؤلف من ريو فرديناند، والصربي نيمانيا فيديتش، والبرازيلي رافايل دا سيلفا، والفرنسي باتريس ايفرا.

وفي ظل سيطرة توتنهام، زج فيرغسون بالولد الذهبي روني بدلا من الياباني شينجي كاغاوا.

وفي وقت كانت تتجه فيه المباراة إلى فوز يونايتد، خرج حارس يونايتد دي خيا لتشتيت كرة عرضية وصلت إلى لينون الذي عكسها داخل المنطقة عرضية إلى ديمبسي فسجل هدفا ثمينا للغاية منح فريقه نقطة التعادل.

 

×