صحيفة اسبانية: مشادة كلامية بين مورينيو ورونالدو

انفجر مدرب ريال مدريد، البرتغالي جوزيه مورينيو غضباً من مواطنه كريستيانو رونالدو بعد إهداره لفرص التسجيل في مرمى فالنسيا خلال مباراة الدور ربع النهائي من كأس ملك إسبانيا لكرة القدم، وقام بتوبيخ "الدون" أمام زملاءه في غرفة تبديل الملابس حتى تعالى الصوت وتحول إلى مشادة كلامية بين الطرفين!.

وعلى الرغم من فوز النادي الملكي بهدفين نظيفين إلا أن "المدرب الاستثنائي" بدا غير مقتنعاً بأداء بعض اللاعبين خلال مباراة الذهاب وخصوصاً رونالدو الذي خرج من الملعب دون هز شباك فالنسيا في وقت سنحت أمامه فرص محققة للتهديف.

وذكر موقع "إنتركونوميا" الإسباني أن "مورينيو كان غاضبا جداً من كريسيتانو رونالدو أثناء المباراة بسبب فقدانه لكثير من الكرات وضياع مجهود الفريق، واستمر ذلك الغضب حتى بعد نهاية المباراة في غرفة تغيير الملابس لكن "الدون" لم يحتمل انتقادات مورينيو ودخل معه في مشادة كلامية عنيفة، دفعت فلورونتينو بيريز وبعض اللاعبين للتدخل لوضع حد لها".

وقال الصحافي الاسباني جوليان أبيلا الذي كان قريباً من غرفة تبديل الملابس ونقلت عنه وسائل الإعلام الإسبانية ما حدث إن "أصوات صراخ وشجار مورينيو ورونالدو في غرف تغيير الملابس سمعه الجميع في الممرات ما أوصل الخبر سريعاً إلى فلورينتينو بيريز فنزل للغرفة وأسهم مع لاعبين في حل النزاع".

وأضاف أن "سبب المشكلة يعود إلى انتقاد مورينيو المبالغ فيه لرونالدو وأن المشهد احتد كثيراً والأصوات تعالت حتى أن أحد لاعبي ريال مدريد قد اضطر للتدخل قبل أن يشتبك الطرفين".

يذكر أن مورينيو يمر بمرحلة توتر بعد المستوى المتراجع لفريق ريال مدريد ونتائجه السلبية في الدوري الإسباني وابتعاده عن غريمه التقليدي برشلونة بفارق 18 نقطة على لائحة ترتيب الليغا.

ويعد الموسم الحالي الأسوأ في تاريخ "السبيشل وان" التدريبي والممتد نحو 12 عاماً إذ لم يتعرض لمثل هذه الهزة من قبل ولكنه يصر على القتال لحفظ ماء وجهه ببطولة كأس الملك ودوري أبطال أوروبا اللتين يواصل المنافسة على لقبيهما.