دوري ابطال اوروبا: فيرغوسون متحمس لفكرة مواجهة رونالدو ومورينيو

بدا المدرب الاسكتلندي اليكس فيرغوسون متحمسا لفكرة المواجهة التي ستحصل بين فريقه مانشستر يونايتد الانكليزي وريال مدريد الاسباني في الدور الثاني من مسابقة دوري ابطال اوروبا، لانها ستجمع "الشياطين الحمر" بنجمهم السابق البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وكانت قرعة الدور الثاني من المسابقة الاوروبية الام اوقعت امس الخميس يونايتد في مواجهة ريال حامل الرقم القياسي بعدد الالقاب (9) نتيجة احتلال الاخير المركز الثاني في مجموعته خلال الدور الاول، ما يعني ان رونالدو سيعود الى "اولدترافورد" للمرة الاولى منذ ان تركه عام 2009 للانضمام الى النادي الملكي مقابل 80 مليون جنيه استرليني.

كما سيتواجه فيرغوسون مع خصمه السابق البرتغالي جوزيه مورينيو الذي دخل مع السير الاسكتلندي في الكثير من المشادات العلنية خلال فترة اشراف الاخير على تشلسي، اضافة الى ان البرتغالي كان يشرف على مواطنه بورتو عندما اطاح بيونايتد من الدور الثاني للمسابقة عام 2004 (2-1 و1-1) في طريقه الى اللقب.

"حسنا، انها موقعة هذا الدور"، هذا ما قاله فيرغوسون عن مواجهة ريال في الدور الثاني، مضيفا في حديث لموقع النادي على شبكة الانترنت: "انها فرصة رائعة للمشجعين من اجل رؤية كريستيانو (رونالدو) مجددا ولي شخصيا من اجل لقاء مورينيو مجددا...".

وتعود المواجهة الاخيرة بين يونايتد وريال الى ربع نهائي نسخة 2003 حين فاز ريال ذهابا 3-1 على ارضه، لكن رد يونايتد 4-3 ايابا لم يكن كافيا في مباراة رائعة ومجنونة سجل فيها البرازيلي رونالدو ثلاثية للفريق الملكي على ملعب "اولد ترافورد".

كما تواجه الطرفان في ثلاث مناسبات سابقة، اولها خلال موسم 1956-1957 في نصف النهائي حين فاز ريال ذهابا 3-1 وتعادلا ايابا 2-2، فتأهل النادي الملكي الى النهائي وتوج باللقب على حساب فيورنتينا الايطالي.

اما المواجهة الثانية فكانت في نصف نهائي نسخة 1967-1968 حين فاز مانشستر ذهابا 1-صفر سجله جورج بيست، ثم تعادلا ايابا 3-3 ليتأهل الفريق الانكليزي الى النهائي حيث توج باللقب على حساب بنفيكا البرتغالي (4-1 بعد التمديد).

والثالثة كانت في ربع نهائي نسخة 1999-2000 حين تعادلا ذهابا في مدريد صفر-صفر وفاز ريال ايابا خارج ملعبه 3-2 بفضل ثنائية من راوول غونزاليس في طريقه الى اللقب على حساب مواطنه فالنسيا.

يذكر ان رونالدو دافع عن الوان يونايتد بين 2003 و2009 بعد ان قدم اليه من سبورتينغ لشبونة وهو متوج مع "الشياطين الحمر" بلقب الدوري الممتاز ثلاث مرات على التوالي (2007 و2008 و2009) وبالكأس الانكليزية مرة واحدة (2004) وبكأس الرابطة مرتين (2006 و2009)، اضافة الى دوري ابطال اوروبا عام 2008 على حساب تشلسي الذي كان يشرف عليه حينها مورينيو، وكأس العالم للاندية في العام ذاته.

اما بالنسبة لمورينيو، فهو اشرف على تشلسي بين 2004 و2007 وتوةج معه بلقب الدوري المحلي مرتين (2005 و2006) والكأس المحلية مرة واحدة (2007) وكأس الرابطة مرتين (2005 و2007) قبل ان يقرر ترك النادي اللندني في ايلول/سبتمبر 2007 بسبب خلافه مع المالك الروسي رومان ابراموفيتش ثم الاشراف على انتر ميلان الايطالي اعتبارا من حزيران/يونيو 2008 حيث توج مع "نيراتزوري" بلقب دوري الابطال للمرة الثانية في مسيرته وكان ذلك عام 2010 على حساب بايرن ميونيخ الالماني.

 

×