الدوري الايطالي: يوفنتوس يستعرض بثلاثية ويغرد بعيداً في القمة

استغل يوفنتوس حامل اللقب الهدية التي قدمها له لاتسيو السبت بفوزه على انتر ميلان (1-صفر)، وابتعد في الصدارة بعد أن تغلب بدوره على ضيفه اتالانتا 3-صفر الأحد في المرحلة السابعة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ورفع يوفنتوس بفوزه الثالث على التوالي والثالث عشر هذا الموسم رصيده إلى 41 نقطة، فوسع الفارق الذي يفصله عن ملاحقه انتر ميلان الى 7 نقاط وذلك بانتظار مباراة نابولي مع بولونيا لاحقا لأن فوز الأول سيسمح له باستعادة المركز الثاني بفارق خمس نقاط عن فريق "السيدة العجوز".

واحتفل يوفنتوس اليوم بأفضل طريقة بخوضه مباراته الأولى هذا الموسم في الدوري على ملعبه بقيادة مدربه انطونيو كونتي الذي سجل عودته إلى مقاعد الاحتياط الأحد الماضي لكن خارج "يوفنتوس ارينا" ضد باليرمو (1-صفر) بعد انتهاء فترة إيقافه بسبب ورود اسمه في فضيحة المراهنة على المباريات "كالتشوسكوميسي".

وسجل كونتي عودته إلى "يوفنتوس ارينا" الأربعاء الماضي في المباراة التي فاز بها فريقه على كالياري في ثمن نهائي مسابقة الكأس بهدف وحيد سجله سيباستيان جوفينكو.

واستحق يوفنتوس النقاط الثلاث على ملعبه حيث لم يهدر سوى 5 نقاط بين جمهوره هذا الموسم بسقوطه أمام انتر ميلان (1-3) في المرحلة الحادية عشرة وتعادله مع لاتسيو (صفر-صفر) في المرحلة الثالثة عشرة، كما أكد تفوقه على اتالانتا وخرج فائزا أمامه للمباراة العاشرة على التوالي، علما بأنه لم يخسر أمامه منذ الثالث من شباط/فبراير 2001 حيث سقط خارج قواعده 1-2.

واستهل يوفنتوس اللقاء بشكل مثالي إذ افتتح التسجيل بعد مرور أقل من دقيقتين على صافرة البداية عبر المونتينيغري ميركو فوسينيتش الذي وصلته الكرة داخل المنطقة بتمريرة بينية من سيباستيان جوفينكو فأودعها شباك الحارس اندريا كونسيغلي (2).

ولم ينتظر فريق "السيدة العجوز" كثيرا ليضيف الهدف الثاني من ركلة حرة رائعة نفذها اندريا بيرلو من حوالي 25 م في الزاوية اليمنى العليا لمرمى الضيوف (14).

وواصل أصحاب الأرض تفوقهم واضافوا هدفا ثالثا قبل حتى أن يمر نصف ساعة على البداية وهذه المرة عبر لاعب الوسط كلاوديو ماركيزيو الذي أطلق كرة صاروخية من خارج المنطقة تحولت من أحد المدافعين وسكنت الزاوية اليسرى الأرضية لمرمى كونسيغلي (27).

وتعقدت مهمة اتالانتا كثيرا عندما اضطر لإكمال اللقاء بعشرة لاعبين لحصول توماس مانفريديني على إنذارين في غضون دقيقة (31)، لكن يوفنتوس لم يستغل التفوق العددي ورغم الفرص التي سنحت له من أجل إضافة هدف أخر.

 

×