ميسي ينتزع تاج الملك المريض بعد صمود40 سنة ويهدي برشلونة الفوز على بيتيس

في ليلة تاريخية لن ينساها ليونيل ميسي ..نجح النجم الأرجنتيني في تسجيل ثنائية ليقود برشلونة  للفوز على ريال بيتيس 2-1 ويحطم الرقم القياسي للألماني جيرد مولر من حيث عدد الأهداف المسجلة في عام واحد ،وذلك خلال المواجهة التي جمعت الفريقين على ملعب بينتو فيامارين ضمن مواجهات الجولة الخامسة عشر بالليجا الأسبانية.

وإنتزع ميسي تاج مولر "الملك المريض" بعدما سجل ثنائية في الدقيقتين 16 و25 ليرفع رصيده من الأهداف هذا العام إلى 86 محطماً رقم النجم الألماني الذي حققه عام 1972 والذي سجل خلاله 85 هدفاُ ليواصل البرغوث الأرجنتيني إرهاقه للتاريخ وتحطيمه للأرقام الواحد تلو الأخر، بينما سجل هدف بيتيس الوحيد مهاجمه كاسترو في الدقيقة 39.

الفوز رفع رصيد برشلونة إلى 43 نقطة تربع بها على صدارة الدوري الإسباني ،بينما توقف رصيد بيتيس عند 25 نقطة في المركز الخامس،ويعد هذا هو الإنتصار هو الأول  لبرشلونة على بيتيس بملعبه منذ 7 سنوات والثاني على مدار 13 عاماً وبالتحديد منذ عام 1999.

لم يجد برشلونة أية صعوبة في بداية اللقاء بفضل مهارة ميسي ورغم إصابة فابريجاس في الدقيقة 10 ،في وقت لم يقنع فيه بيتيس جماهيره خلال الشوط الاول.

تراجع مستوى ميسي في الشوط الثاني ليهبط أداء برشلونة بشكل عام في وقت تحسن فيه أداء بيتيس بشكل ملحوظ  وكان قريباً من إدراك التعادل في أوقات كثيرة.

دخل بيبي ميل المواجهة الصعبة بطريقة 4-2-3-1 معتمداً على الرباعي  توريس وأمايا ودورادو وناشو في الدفاع أمامه محوري الارتكاز بينات وخوسيه رويز ،وكلف الثلاثي خوان كارلوس وسيفيلا وكامبل ،مع الإعتماد على روبين كاسترو كرأس حربة وحيد.

بينما حمل تشكيل برشلونة  البشرى السارة لعشاقه بإشراك ميسي من البداية ،ودخل فيلانوفا اللقاء بطريقته المعتادة 4-3-3 التي إعتمد فيه على الرباعي الدفاعي أدريانو وبيكيه وبويول وألبا ،وفي الوسط تشافي وبوسكيت وفابريجاس ،أمامهم بيدرو وإنييستا ايل جانب النجم الأرجنتيني.

ضغط أصحاب الأرض بقوة في الدقائق الأولى من المباراة وهددوا مرمى فالديز في فرصة واحدة بفضل تحركات سيفيلا وكاسترو في الأمام.

إعتمد برشلونة في الهجوم على تحركات إنييستا في الجناح الأيسر مع إعادة فابريجاس للوسط  للإستفادة من تمريراته السحرية ،لكن إصابة مفاجئة لفابريجاس أربكت حسابات فيلانوفا قبل أن تمر الدقيقة العاشرة مما أجبره لإستبداله بسانشيز مع إعادة إنييستا للوسط.

ولكن مع وجود ميسي فإن شيئاً لم يقف أمام البارسا ،ونجح البرغوث الأرجنتيني ومن مجهود فردي في وضع فريقه بالمقدمة في الدقيقة 16 بعدما راوغ مدافعي بيتيس وإخترق منطقة الجزاء وسدد الكرة قوية على يسار الحارس أدريان ،ليعادل رقم مولر بإحرازه الهدف 86 في عام  واحد.

فرض البلوجرانا سيطرتهم التامة على اللقاء وكاد إنييستا أن يضيف الثاني بكرة "لوب" حولها الحارس لركنية،ولكن إذا كان الحارس تصدى لكرة إنييستا لكنه فشل في التصدي لمهارة ميسي الذي عاد في الدقيقة 26 ليكتب تاريخاً جديداً بإحرازه الهدف الثاني في المباراة والهدف 87 خلال العام الحالي لينفرد بالرقم القياسي لعدد الأهداف الذي يحرزها لاعب في عام واحد.

تفاصيل الهدف التاريخي تبدأ من تحت أقدام ميسي بتمريرة لإنييستا المنطلق داخل منطقة الجزاء ليعيدها "بالكعب " للنجم الأرجنتيني الذي سددها مباشرة على يسار الحارس في الدقيقة 25 بشكل مشابه للتسديدة التي جاء منها الهدف الاول.

إضطر ميل لإجراء تغييره الأول في الدقيقة 29 بإشراك فاديلو بدلاً من خوان كارلوس لتحسين صورة الفريق ومحاولة إستعادة منطقة الوسط من نجوم البارسا،في ظل أداء متواضع للغاية لأصحاب الارض رغم دخولهم اللقاء بقوة.

بدون مقدمات وفي ظل سيطرة كتالونية على اللقاء ،إنطلق البديل فاديلو وأهدى كاسترو تمريرة رائعة ضرب بها دفاع البارسا لينفرد بمرمى فالديز ويدعها بكل هدوء على يساره محرزاً الهدف الأول لبيتيس في الدقيقة 39.

تحرك بيتيس عقب الهدف بشكل أفضل ونجح في تنظيم العديد من الهجمات على مرمى برشلونة لكن اللمسة الأخيرة في إنهاء الهجمات هي ما كان ينقصهم.

مع بداية الشوط الثاني أجرى برشلونة تغييره الثاني بإشراك ماسكيرانو بدلاً من بويول ،بينما دفع بيتيس بالمهاجم خورخي مولينا بدلاً لاعب الوسط كامبل في محاولة لزيادة القوة الهجومية على امل إدراك التعادل.

ظهر بيتيس بشكل أفضل مع بداية هذا الشوط وهدد مرمى فالديز الذي كاد ان يهدي أصحاب الأرض هدية على طبق من ذهب بعدما فشل في الإمساك بكرة عرضية على خط المرمى وكاد كاسترو أن يحولها داخل الشباك.

دخل برشلونة الشوط الثاني متراجعاً على غير عادته تاركاً الساحة لأصحاب الأرض لفرض سيطرتهم على منطقة الوسط وتهديد مرمى فالديز في أكثر من مناسبة،لكنهم سرعان ما عادوا للظهور مجدداً  مع دخول المباراة الدقيقة 60 وإن لم يكن بالشكل المعتاد.

شهدت الدقيقة 70 أقرب فرص بيتيس لإدراك التعادل عندما حول ماسكيرانو كرة عرضية من ضربة ركنية برأسه تجاه المرمى لكن الكرة إرتدت من القائم ليجدها فالديز امامه.

تراجع مستوى ميسى في الشوط الثاني بشكل واضح مما إنعكس بشكل عام على أداء برشلونة ،وحاول بيبي إستغلال تراجع البلو جرانا فأجرى تغييره الثالث بإشراك بوزيلو بدلاً من سيفيلا.

إنتظر برشلونة 30 دقيقة في الشوط  الثاني كي يهدد مرمى بيتيس بعدما أهدى إنييستا تمريرة رائعة للمنفرد بيدرو الذي سدد الكرة في يد الحارس أدريان.

أنقذت العارضة برشلونة من التعادل في الدقيقة 80 عندما أطلق البديل بوزيلو صاروخاً قوياً إكتفي فالديز بمشاهدته هو يرتطم بالعارضة ويخرج لضربة مرمى في وقت كان بيتيس هو الأفضل.

حاول فيلانوفا تحسين أداء وسط برشلونة فدفع بتياجو بدلاً من بوسكيت،وفي اول ظهور لتياجو قاد هجمة رائعة عندما إنطلق في الجبهة اليسرى ومرر الكرة لميسي الذي إستقبلها وهيأها لنفس بمهارة وسددها في المرمى ليتصدى لها الحارس وترتطم بالقائم لتجد ألبا المتابع الذي سددها في العارضة هذه المرة  مهدراً هدفاً مؤكداً في الدقيقة 85.

أهدر تياجو فرصة زيادة اهداف برشلونة في الوقت بدل الضائع عندما تلقى تمريرة رائعة من ميسي فشل إستغلالها بالشكل الامثل لينتهي اللقاء بفوز برشلونة.