تزايد الشكوك حول رحيل والكوت وسانيا عن أرسنال

تزايدت الشكوك حول إمكانية رحيل المهاجم ثيو والكوت والمدافع الفرنسي بكاري سانيا عن فريق أرسنال الإنجليزي قريبا بعدما كشف النادي عن إصداره نتيجة التقويم الميلادي لعام 2013 دون صورة أي من اللاعبين المذكورين.

وكشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن مسئولي أرسنال قصدوا بحذف صورتي والكوت وسانيا من نتيجة التقويم ترك المجال مفتوحا أمام إمكانية رحيلهما.

وأخفق والكوت حتى الآن في التوصل لاتفاق لتمديد تعاقده مع أرسنال الذي ينتهي الصيف المقبل مما زاد من احتمالات انتقاله إلى مانشستر سيتي الإنجليزي في يناير.

أما سانيا فتزداد الشائعات يوم وراء يوم حول اقترابه من الرحيل إلى إنترناسيونالي ميلانو الإيطالي بسبب خلافات مع المدرب أرسين

فينجر إثر استياء اللاعب من سياسة التعاقدات.

وكان والكوت يتصدر الصفحة الأولى من نتيجة التقويم الخاصة بأرسنال خلال السنوات الأربع الماضية، ما يجعل اختفاءه هذا العام مثيرا للشكوك.

 

×