الدوري الإيطالي: ميلان يهزم يوفنتوس بركلة جزاء مثيرة للجدل

قاد المهاجم البرازيلي روبينيو فريق ميلان للفوز على ضيفه يوفنتوس بهدف دون رد، في المباراة التي جمعت بينهما يوم الأحد 25 نوفمبر/ تشرين الثاني، في إطار الأسبوع 14 من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

بدأت المباراة هادئة نوعياً فلم يضغط الفريقين خلال الربع ساعة الأولى بصورة كبيرة ولم يزد الأمر عن عدة محاولات فردية.

وزادت صحوة أصحاب الأرض وكادوا أن يتقدموا في أكثر من لقطة لولا تألق بوفون وتركيزه، في حين كانت سيطرة اليوفنتوس على الكرة سلبية من دون فرص.
وواصل ميلان الخطورة عندما راوغ البرازيلي روبينيو دفاع الضيوف ومرر كرة لبواتينغ الذي سدد لكن قدم الحارس العملاق بوفون كان بالمرصاد.

ورد فابيو كوارياريلا على محاولات الروسونيري وسدد من على حدود منطقة الجزاء  لكن الكرة وجددت طريقها في أحضان الحارس.

ونال ميلان ركلة جزاء على بداعي لمس الكرة بيده داخل منطقة الجزاء تصدى لها روبينيو بعد مرور نصف ساعة ليعلن تقدم الروسونيري، مع العلم أن الإعادة التلفزيونية أظهرت بأنها غير صحيحة.

ونجح فريق ميلان في غلق المساحات أمام اليوفي في المناطق الأمامية مما أوقف هجمات حامل لقب الكالتشيو في الشوط الأول.

وبدأ الشوط الثاني بسيطرة من اليوفنتوس، كرة وسدد أندريا بيرلو على مرمى أصحاب الضيافة من ركلة حرة ارتطمت بالحائط وتهادت في أيدي الحارس إيميليا.

في خطوة لتنشيط الخط الهجومي قام اليوفي باستبدال كوارياريلا بجيوفنكو بينما أدخل أليغيري باتزينيي بدلاً من روبينيو، ليسدد جيوفنكو كرة خلفية من اللمسة

الأولى على مرمى ميلان لكن الكرة مرت بسلام من جوار القائم.

وعندما كانت المباراة تشير الى النهاية سقط جيوفينكو داخل منطقة الجزاء مطالباً بركلة جزاء، لكن الحكم رفض لينتهي اللقاء بفوز ميلان 1-0.

ورفع ميلان رصيده الى 18 نقطة في المركز الثامن، بينما بقي يوفنتوس في صدارة الترتيب برصيد 32 نقطة.