دوري الابطال: جالطة سراي يٌسقط مان يونايتد ليحافظ على آماله في التأهل

خطف جالطة سراي التركي فوزا مستحقا على مانشستر يونايتد بملعب تورك تليكوم أرينا بهدف نظيف في الجولة الخامسة من مباريات المجموعة الثامنة من مباريات دوري أبطال أوروبا ليحافظ على آماله في التأهل إلى الدور الثاني.

أحرز براق يلمظ الهدف الوحيد لجالطة سراي في الدقيقة 54 من رأسية فشل الظهير رافائيل لاعب مانشستر في إيقافها ليرتفع رصيد النادي التركي إلى سبع نقاط بينما تجمد رصيد مانشستر عند النقطة 12 في صدارة مجموعته بعد أن ضمن التأهل إلى الدور الثاني بعد انتهاء الجولة الرابعة.

سنحت الفرصة للسير أليكس فيرجسون لافساح المجال أمام عدد من اللاعبين البدلاء في فريقه للاشتراك في مباراة جالطة سراي التركي فدخل الهولندي بوتنر في الجبهة اليسرى التي يشغلها باتريس إيفرا وداني ويلبك مكان روبن فان بيرسي كما دخل الحارس البديل ليندجارد التشكيلة الأساسية بعد الإصابة التي تعرض لها الحارس الإسباني دي خيا في مباراة فريق أمام نورويتش في الدوري الإنجليزي التي خسرها البلوز بهدف نظيف.

بادر مانشستر بالهجوم في الدقائق الأولى من المباراة على أمل تسجيل هدف مبكر والتأكيد على جدية خوضه المباراة بعد أن ضمن التأهل إلى الدور الثاني عقب جمعه ل 12 نقطة مع نهاية الجولة الرابعة ليتصدر مجموعته.

اضطر جالطة سراي للتراجع لامتصاص الحماس الذي يلعب به مانشستر خلال المباراة وسرعان ما أمسك بدفة المباراة وظهرت إنطلاقات المغربي نور الدين لمرابط في الناحية اليسرى لفريقه وسبب الكثير من الإزعاج .

ساعد لمرابط تحركات حميد ألتينتوب من الجهة اليمنى ودعم لاعب الأرتكاز فيليبي ميلو في السيطرة على وسط الملعب والتسديد على مرمى ليندجارد حارس مانشستر يونايتد ولم يجد الشياطي سوى الاستسلام للموجات الهجومية التركية لدقائق لحين استعادة السيطرة مرة أخرى.

وفي الدقيقة 25 بادل مانشستر يونايتد مستضيفه الهجمات عن طريق الثنائي هيرنانديز وويلبك وأندرسون أوليفيرا في محاولة للتشكير عن أنياب الشياطين.

وكاد مانشستر يسجل هدف التقدم في الدقيقة 42 من الشوط الأول بعد أن لعب نيكي باول رأسية ارتطمت بالعارضة وابتعدت ليحرم الشياطين من إحراز هدف التقدم لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين ويتأجل الحسم للشوط الثاني.

دخل جالطة سراي الشوط الثاني وليس أمامه سوى الهجوم على أمل إحراز الهدف الأول في محاولة لنيل نقاط المباراة التي ستساعده في التأهل إلى الدور الثاني ولجأ مانشستر للدفاع في محاولة لمنع إصابة مرماه بهدف.

وحسم براق يلمز سلسلة الهجمات المتواصلة لجالطة سراي بعد أن سجل الهدف الأول برأسه من عرضية لعبها سيلجوك أنان فلم يتررد في إيداعها أعلى الزواية اليمنى والتي وقف فيها البرازيلي رافائيل الظهير الأيمن لمانشستر لحمايتها وفشل في إيقاف الكرة حيث عجزت قامته القصيرة عن صد الكرة العالية التي لعبها يلمز برأسه أعلى الزواية.

سرعان ما دخل مانشستر في أجواء اللقاء مرة أخرى وفشل أندرسون أوليفيرا في تسجيل هدف تعديل النتيجة بعد أن استقبل تمريرة ويلبك لينفرد بمرمى فرناندو موسليرا حارس جالطة سراي ويفشل في إيداعها المرمى ليوقفها الحارس وفشل ويلبك في إكمال الكرة التي أبعدها الحارس مرة أخرى في الدقيقة 61.

وجري فاتح تريم المدير الفني تبديلا بإخراج السويدي يوهان إيلمندر ويدخل أينجين بايطار في محاولة لزيادة الكثافة العددية في وسط الملعب.

ودفع السير أليكس فيرجسون بتبديلين في نفس الوقت في الدقيقة 75.حيث دخل المهاجم الإيطالي فيدريكو ماكيدا مكان لاعب الوسط البرازيلي أندرسون أوليفيرا ويدخل أشلي يونج مكان نيكي باول لتنشيط الناحية الهجومية التي تأثر أدائها بالسلب خلال الشوط الثاني.

وسدد حميد ألتينتوب كرة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 77 لترتطم بالعارضة وتبتعد لتضيع محاولة جديدة لجالطة سراي في مضاعفة النتيجة.

وهبطت معنويات مانشستر خلال الدقائق الأخيرة من المباراة فغاب التنظيم عن هجماته التي شنها على مرمى موسليرا على أمل تعويض الهدف الذي أصاب مرماه وفي الوقت نفسه أتسمت هجمات جالطة سراي بالتنظيم  ليعاني دفاع مانشستر في الأمتار الأخيرة من المباراة وسط غياب مدافعه المخضرم ريو فيرديناند لتنتهي المباراة بفوز جالطة سراي التركي بهدف نظيف.