روماريو يرشح بيكنباور لخلافة بلاتر في رئاسة الفيفا

وجه نجم كرة البرازيلي السابق روماريو انتقادات عنيفة إلى السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) مشيرا إلى أن الألماني فرانز بيكنباور هو البديل الأمثل ليتولى رئاسة الفيفا بدلا من بلاتر.

وصرح روماريو ، إلى صحيفة "شبورت بيلد" الألمانية الرياضية ، قائلا "لسوء الحظ ، بلاتر هو منبع كل المشاكل. كان جيدا للفيفا ، ولكنه لم يعد كذلك. إذا كان علينا اختيار شخص ما لهذا المنصب ، فإن هذا الشخص هو فرانز بيكنباور. إنه الأفضل من بين الأسماء المتاحة".

وأوضح روماريو ، عضو البرلمان البرازيلي حاليا ، "بيكنباور لديه القدرة على هذا. كان لاعبا رائعا ومدربا رائعا ودائما يصل لما هو مفترض له. الفيفا يحتاج أناس جادين ولا يحتاج إلى أناس يحرصون على الاستفادة والتربح منه".

ويرى روماريو أن بيكنباور هو الحل الأمصل بالتأكيد وأنه قادر على إنقاذ سمعة الفيفا. وقال روماريو "الجميع يعرف أن لديه صورة جيدة".

واشتهر روماريو ، الفائز بلقب كأس العالم 1994 وهداف البطولة نفسها ، في الفترة الماضية بهجومه الضاري على مسئولي كرة القدم في البرازيل.

كما عاد المدرب مانو مينزيس المدير الفني للمنتخب البرازيلي إلى بؤرة الانتقادات التي يوجهها روماريو ، حيث أكد اللاعب السابق "فشل مينزيس في قيادة الفريق لتقديم عروذ جذابة لأنه يفتقد للكفاءة والذكاء".

وأضاف روماريو "مينزيس ينتمي للمافيا التي تحيط به" في إشارة إلى مسئولي الاتحاد البرازيلي للعبة.

وأوضح "اهتمامات مينزيس تتركز فقط على جني المال. من خلاله ، لن نتوج مجددا بكأس العالم".