ابراهيموفيتش يتألق في مركز صانع اللعب الجديد في باريس سان جيرمان

اثبت زلاتان ابراهيموفيتش هداف باريس سان جيرمان انه صانع لعب ملهم عندما قاد الفريق الفرنسي للفوز برباعية دون رد على دينامو زغرب الكرواتي في دوري ابطال اوروبا لكرة القدم يوم الثلاثاء.

وتخلى مهاجم ميلانو السابق عن دوره المعتاد كمهاجم على ملعب بارك دو برينس لكنه انقذ فريقه باللعب من منطقة اعمق في الملعب باهداء الاهداف الاربعة الى زملائه.

وقال المدرب كارلو أنشيلوتي للصحفيين "لعب من اجل مصلحة الفريق كما يفعل دائما. انه لاعب رائع وقائد رائع. يساعد الاخرين على تحسين قدراتهم."

واضاف "هذا هو الفارق بين اللاعب العظيم والبطل. انه بطل لانه يستغل مهاراته ليجعل الفريق يلعب بشكل افضل."

ويتصدر باريس سان جيرمان الترتيب في الدوري الفرنسي ويقترب من بلوغ دور الستة عشر لارفع مسابقات الاندية في اوروبا ويلعب بشكل قوي جدا لكنه يخفق مع ذلك في ترك بصمة بين الاندية الكبرى.

ولا يزال صانع اللعب الارجنتيني خافيير باستوري يعاني من تراجع في المستوى بينما يفتقر المهاجمان جيريمي مينيز ونيني للابداع وهو ما دفع ابراهيموفيتش للضغط على نفسه وتغيير اسلوبه في اللعب.

وبصفته اللاعب الاكثر نجاحا والاقوى شخصية بين تشكيلة النادي الباريسي الثري الذي انضم اليه في يوليو تموز الماضي اصبح اللاعب السويدي سريعا قائدا في ارض الملعب وبدأ يتأقلم سريعا مع الاجواء المختلفة.

والان يستحوذ على الكرة في عمق الملعب ويلعب بتفاهم كبير مع باقي افراد الفريق ويحاول خلخلة دفاعات المنافسين وترك المساحات للمهاجمين السريعين مينيز أو ايزيكيل لافيتسي.

ويتفاهم ابراهيموفيتش بشكل جيد جدا مع مينيز شريكه المنتظم في المباريات الاخيرة وهيأ له العديد من الفرص للتسجيل.

ومكنته قدراته الفنية الكبيرة وفهمه الكامل لطبيعة كل مباراة من تمرير الكرات الحاسمة في افضل اللحظات لزملائه.

وقال كريستوف جاليه قائد باريس سان جيرمان "يسجل ويساعد زملاءه في الفريق على اللعب ويمتعهم. يملك كل مقومات المهاجم المتكامل."

ويحتل باريس سان جيرمان المركز الثاني في المجموعة برصيد تسع نقاط متفوقا بخمس نقاط على دينامو كييف الذي سيتقابل معه في المباراة المقبلة. وفي حال فوزه في اوكرانيا سيتأهل الفريق الفرنسي لدور الستة عشر.

وتأهل بورتو متصدر المجموعة لدور الستة عشر بينما يتذيل دينامو زغرب المجموعة بدون اي نقطة.

 

×