دوري الابطال:ميلان يفشل في الثأر من ملقا .. ويتعادل بشق الأنفس

فشل الميلان في الفوز على ملعبه - سانسيرو- أمام ملقا وتعادل معه بهدف لمثله في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثالثة لمسابقة دوري أبطال أوروبا ليدخل الروسونيري في دوامة الحسابات لضمان تأهله بينما يحتاج ملقا لإحراز نقطة واحدة للتأهل إلى الدور الثاني.

أحرز اليسيو الهدف الأول لملقا في الدقيقة 40 وإدرك باتو التعادل لميلان في الدقيقة 73 ليعدل النتيجة.

قفز رصيد ملقا للنقطة 10 في صدارة المجموعة بينما حل الميلان في المركز الثاني برصيد خمس نقاط .

مع بداية اللقاء تبادل كل من الميلان وملقا الهجمات في الدقائق العشر الأولى من اللقاء إلى أن سيطر ميلان على وسط الملعب وظهرت تحركات بويان كريكيتش وستيفان الشعراوي في صنع الخطورة على مرمى كابييرو حارس ملقا.

وفقد الميلان جهود مدافعه أباتي في الدقيقة السادسة بعد أن تعرض لإصابة ليخرج من أرض الملعب ويدخل بدلا منه  دي سكيليو.

مرت أكثر من ربع ساعة وميلان يحاول أختراق دفاع ملقا لكن الأرجنتيني ويلفريدو كاباييرو حارس ملقا إستحق عن جدارة لقب رجل المباراة في الشوط الأول بعد أن أنقذ أربع فرص مؤكدة وحافظ على مرمى فريقه في الشوط الأول.

وأصيب لاعبو الميلان بحالة من التسرع في إنهاء الهجمات وهو ما أثر عليهم في التمريرات خلال المباراة خاصة مع الكثافة العددية التي فرضها ملقا في وسط ملعبه.

ومن هجمة مرتدة لملقا نجح الشاب الواعد إيسكو تمرير كرة للبرتغالي إليسيو يودعها مرمى أبياتي حارس الميلان معلنا عن الهدف الأول في الدقيقة 40 للضيوف ويصيب جماهير سانسيرو بصدمة.

فشل ميلان في تعديل النتيجة لينتهي الشوط الأول بتقدم ملقا بهدف نظيف ليكون عنوانه "سيطرة ميلانية وتقدم أندلسي على يد ملقا".

دخل ميلان الشوط الثاني دون تغيير في التشكيلة وظهر الأجهاد على ستيفان الشعراوي بعد أن فشل في الانطلاق أكثر من مرة بالكرة وفتح طريق لبقية لاعبي الميلان في التوغل وإحراز التعادل.

وبدأ الضغط من جانب ملقا في وسط الملعب لغلق المساحات أمام الميلان وإستغلال الهجمات المرتدة مستغلا سرعة إيسكو وإليسيو صاحب الهدف الأول للضيوف.

وبدأ اليجري المدير الفني لميلان في إجراء تغيير في الدقيقة 63 بسحب ستيفان الشعراوي وإدخال بواتينج في محاولة لتنشيط الناحية الهجومية التي أفتقدت الكثير من قوتها في الشوط الثاني.

وفي الدقيقة 69 بدأ مانويل بليجريني المدير الفني لملقا في إجراء أول تغيير بإخراج خافيير سافيولا وإشراك روكي سانتا كروز ليعيد المدافعين المتقدمين من الميلان إلى مكانهم الطبيعي في الخلف بعد أن بدأوا في مساندة الروسونيري في الشوط الثاني.

وأعلن البرازيلي باتو عن نفسه أخيرا ويسجل الهدف الأول للميلان بعد ان تلقى عرضية من المدافع ديفيد كونستانت أودعها مرمى كاباييرو ليعلن تعديل النتيجة في الدقيقة73.

وبعدها بدقيقة أجري بليجريني تغييرا تكتيكيا باشراك تولالان وسحب اتورا ليجدد دماء وسط الملعب.

ودفع اليجري في بورقته الأخيرة روبينيو على حساب ايمانويلسون على أمل إحراز هدف الفوز أمام ملقا والثأر من الهزيمة الأولى في إسبانيا بهدفين نظيفين.

وفاجأ ملقا الجميع وأستغل حالة الدفاع السيئة التي يمر بها دفاع ملقا في الدقائق الأخيرة بادر باستغلال الهجمات المرتدة السريعة عن طريق إيسكو وسانتا كروز ولاحت فرصتين خطيرتين له لكنه فشل في إحرازها.

وإحتسب الأنجليزي هاورد ويب حكم اللقاء أربع دقائق وقت بدل ضائع فشل أي من الفريقين في تغيير النتيجة خلالها لتنتهي المباراة بالتعادل بهدف لمثله.