دوري الابطال:شالكه يعود من بعيد ويجبر آرسنال على التعادل

ضاعف شالكه الألماني محنة أرسنال الإنجليزي ومديره الفني الفرنسي آرسين فينجر وحول تأخره بهدفين إلى التعادل 2/2 في المباراة التي جمعت الفريقين اليوم الثلاثاء على ملعب "فلتينز أرينا" بمدينة جلسنكيرشن الألمانية ضمن منافسات الجولة الرابعة من مباريات دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وأخفق أرسنال ، الذي يحتل المركز السابع بالدوري الإنجليزي ، في الثأر للهزيمة التي مني بها على ملعبه أمام شالكه صفر/2 ذهابا ، حيث أهدر اليوم تقدمه بهدفين ليخرج من المباراة بنقطة واحدة ويخفق في مصالحة جماهيره الغاضبة.

وارتفع رصيد شالكه ، الذي يدربه المدير الفني الهولندي هوب ستيفنز ، إلى ثماني نقاط في صدارة المجموعة الثانية بفارق نقطة واحدة أمام أرسنال.

وقدم أرسنال أداء جيدا خلال الشوط الأول وتقدم بهدفين سجلهما ثيو والكوت وأوليفيه جيرود في الدقيقتين 18 و26 ، قبل أن يرد شالكه بهدف في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول سجله كلاس-يان هونتلار وكان بمثابة نقطة تحول في سير مجريات اللقاء.

وفي الشوط الثاني ، انتقلت الدفة الهجومية لصالح شالكه صاحب المركز الثاني في البوندسليجا وشكل خطورة متواصلة على مرمى أرسنال حتى وجه الضربة الموجعة للفريق الإنجليزي ومدربه الفرنسي وسجل هدف التعادل  في الدقيقة 67 وكان من نصيب جيفرسون فارفان.

في الوقت المناسب ، تعافى ثيو والكوت من الالتهاب في الجهاز الهضمي ليدفع به فينجر في الهجوم منذ بداية المباراة مع لوكاس بودولسكي وأوليفيه جيرود.

أما آرون رامسي فقد غاب عن صفوف أرسنال بسبب إصابته أعلى الفخذ خلال المشاركة في المباراة التي خسرها الفريق أمام مانشستر يونايتد 1/2 يوم السبت الماضي في الدوري الإنجليزي الممتاز.

ودفع فينجر باللاعب جاك ويلشير إلى جانب ميكيل أرتيتا وسانتي كازورلا في خط الوسط ، بينما شارك الرباعي باكاري سانيا وبير ميرتساكر وتوماس فيرمايلن ولوران كوشيلني في خط دفاع المدفعجية.

وعلى الجانب الآخر ، قاد كلاس-يان هونتلار هجوم شالكه أمام الثلاثي جيفرسون فارفان ولويس هولتبي المتألق وإبراهيم أفيلاي المعار من برشلونة الأسباني.

كذلك دفع الهولندي هوب ستيفنز المدير الفني لشالكه بالثنائي جيرمين جونز ورومان نيوشتيدر في خط الوسط لدعم مهاجميه.

بدأ أرسنال المباراة بحذر كبير ولم يسمح بوصول لاعبي شالكه إلى منطقة الجزاء في الدقائق الأولى من خلال تضييق المساحات من وسط الملعب.

وجاءت أول فرصة حقيقية في الدقيقة التاسعة من المباراة وكانت من نصيب أفيلاي حيث انطلق من الناحية اليسرى وسدد كرة زاحفة قوية لكن فيتو مانون حارس مرمى أرسنال تصدى لها ببراعة.

ونجح شالكه سريعا في تفكيك التماسك الدفاعي لأرسنال وهدد مرماه مجددا في الدقيقة 13 عندما تلقى المدافع بينيديكت هويديس الكرة من ضربة ركنية وسددها برأسه لكنها مرت فوق العارضة مباشرة.كذلك شكلت انطلاقات الياباني أتسودو أوشيدا مدافع شالكه قلقا حقيقيا لخط دفاع الأرسنال.

ورغم الصعوبة التي واجهها أرسنال في اختراق دفاع شالكه ، نجح الفريق الإنجليزي في استغلال أول فرصة حقيقية له وسجل منها هدف التقدم في شباك الحارس لارس أونرستول في الدقيقة 18 .

ارتكب رومان نيوشتيدر خطأ فادحا في محاولة إرجاع الكرة برأسه إلى الحارس ، واستحوذ جيرود على الكرة ثم انطلق لكنه سقط داخل منطقة الجزاء في ظل رقابة دفاعية لصيقة وحاول الحارس الإمساك بالكرة لكن والكوت انطلق ولحق بها ثم سددها في الشباك معلنا تقدم الأرسنال 1/صفر.

وحاول أرسنال استغلال ارتباك منافسه أملا في تسجيل الهدف الثاني مباشرة ولكن شالكه سريعا ما أعاد تنظيم صفوفه وبدأ محاولاته لإدراك التعادل.

وفي الدقيقة 25 ، أجرى ستيفنز تغييرا اضطراريا ودفع باللاعب ماركو هوجر بدلا من أوشيدا الذي خرج مصابا

وبعد دقيقة ، عزز أرسنال تقدمه بالهدف الثاني حيث راوغ بودولسكي الدفاع ببراعة ومرر عرضية نموذجية إلى جيرود الذي استغل غياب الرقابة الدفاعية عنه وتقدم ليسكن الكرة في الشباك برأسه معلنا تقدم أرسنال 2/صفر.

وكثف شالكه محاولاته الهجومية بشكل كبير لكن خروج أوشيدا أثر بشكل ملحوظ على الجهة اليمنى ، كما أضاع التسرع أكثر من فرصة على لاعبي الأزرق الملكي.

وتوالت العرضيات الخطيرة للاعبي شالكه عند منطقة جزاء منافسه ولكن لاعبي أرشنال تألقوا في التغطية الدفاعية وأحبطوا العديد من المحاولات.

وكاد فارفان أن يسجل لشالكه في الدقيقة 40 حيث تلقى طولية وراوغ الدفاع ببراعة لكنه صوب الكرة بدون تركيز من حدود منطقة الجزاء لتمر بجوار القائم.

وانصب تركيز لاعبي أرسنال في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول على الاستحواذ على الكرة مع البحث عن أي ثغرة للوصول إلى الشباك ، لكن شالكه استغل غفلة دفاعية للاعبي أرسنال ورد بهدف في الثواني الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع حيث تلقى هونتلار عرضية وسدد الكرة بقدمه اليسرى في الزاوية البعيدة لينته الشوط الأول بتقدم أرسنال 2/1 .

وفي الشوط الثاني ، أبقى كل مدرب على تشكيله وتطور أداء أرسنال خاصة فيما يتعلق بالتمركز سواء في الجانب الدفاعي أو الهجومي.

وكاد جيرود أن يسجل بعد دقيقة واحدة من بداية الشوط الثاني حيث تلقى عرضية من بودولسكي وسدد الكرة دون تردد لكنها ارتطمت بالأرض وارتدت لتمر فوق العارضة.

وبعد أن أحبط أرسنال أكثر من محاولة خطيرة لشالكه ، أفلت هونتلار من مصيدة التسلل بمهارة وسدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء لكن الحارس مانون تألق في التصدي لها وأنقذ فريقه من هدف محقق.

واستمر تفوق شالكه في التمريرات المتقنة وخاصة العرضيات من الجانبين إلى داخل منطقة الجزاء لكن التمركز الجيد لمدافعي أرسنال أبعد الخطورة عن مرماه.

وفي الدقيقة 62 أشهر الحكم الإيطالي نيكولا ريتسولي البطاقة الصفراء في وجه بودولسكي لاعتراضه على القرارات التحكيمية ، لكن سريعا ما هدأت الأمور بينهما بالحوار.

ولم تتوقف محاولات شالكه وشكل خطورة كبيرة على مرمى أرسنال لكن الحارس مانون تألق في الدفاع عن شباكه.

ولكن الدقيقة 67 شهدت عودة المواجهة إلى نقطة البداية من جديد حيث أدرك شالكه التعادل عندما غابت الرقابة الدفاعية عن جيفرسون فارفان وتلقى الكرة وسط ارتباك في منطقة الجزاء ثم سددها بقوة لترتطم بساق فيرمايلن لاعب أرسنال قبل أن تسكن الشباك معلنة تعادل الفريق الألماني2 .

كثف أرسنال محاولاته واندفع للهجوم بشكل كبير بعدها لكن شالكه دافع عن مرماه بقوة ولم يتوقف أيضا عن محاولاته الهجومية.

واستنفذ فينجر تبديلاته في الوقت المحتسب بدل الضائع لكن كل المحاولات باءت بالفشل لينتهي اللقاء بالتعادل 2/2

 

×