فيرغوسون يرفض مزاعم تشلسي بشأن الحكم كلاتنبرغ

أثار الاسكتلندي أليكس فيرغسون مدرب مانشستر يونايتد المزيد من الضجّة في آخر حلقة من مسلسل العنصرية في ملاعب كرة القدم الإنكليزية اليوم الجمعة عندما نفى مزاعم تشلسي بأنّ الحكم مارك كلاتنبرغ وجّه إهانات عنصرية لاثنين من لاعبيه.

وتقدّم تشلسي بشكوى رسمية لرابطة الدوري الإنكليزي الممتاز بعد هزيمته 3-2 أمام ضيفه يونايتد يوم الأحد الماضي وزعم أنّ كلاتنبرغ الذي طرد اثنين من لاعبيه استخدم "لغةً غير ملائمةً" لاثنين من لاعبي صاحب الأرض.

وفي وقت لاحق خلال هذا الأسبوع أصدر تشلسي بياناً آخر قال فيه إنّه لا يملك أدلةً لمساندة الشكوى الثانية باستخدام إهانة لفظية.

لكنّ تشلسي بطل أوروبا أكد أنّه تقدّم بشكوى إلى الاتحاد الإنكليزي للعبة بشأن تعليقات تجاه لاعبه النيجيري جون أوبي ميكيل.

وبدأ الاتحاد الإنكليزي تحقيقاً في هذه المزاعم لكنّ فيرغسون يرفض تصديق رواية تشلسي للأحداث.

وقال فيرغسون للصحفيين اليوم الجمعة قبل لقاء يونايتد على أرضه مع آرسنال غداً السبت: "لا أعتقد أنّ مارك كلاتنبرغ كان سيصدر تعليقات مثل هذه أرفض تصديق هذا".

وأضاف فيرغسون: "أعتقد أنّ هذا غير معقول في المناخ الحديث ولا أصدّقه وأنّه من المستحيل أن ينزلق حكم لهذا أنا مقتنع بهذا. أعتقد أنّ الأمر تغيّر تماماً في اللعبة الحديثة أعلم بنفسي أنّ المزاح الذي دار بين اللاعبين والحكم قبل 25 عاماً مختلف عن اليوم".

وتابع الاسكتلندي: "لم أسمع من قبل عن لاعب حضر إلي في آخر 15 عاماً قائلاً أنّ الحكم وجّه سباباً في مباراة هذا موقفي ولا أصدق ذلك".

وأثار كلاتنبرغ الجدل يوم الأحد الماضي عندما طرد برانيسلاف إيفانوفيتش وفرناندو توريس من تشلسي ثم احتسب هدف الفوز ليونايتد قبل ربع ساعة من النهاية رغم أنّ المكسيكي خافيير هرنانديز بدا في موقف تسلّل.