تشيلسي يهين كبرياء يونايتد بخماسية مؤلمة ويصرفه من كأس الرابطة

أهان تشيلسي كبرياء مانشستر يونايتد بعدما أطاح به من كأس رابطة المحترفين الإنجليزية وحقق الفوز عليه بنتيجة 5-4 في مباراة امتدت للوقت الإضافي، ليصعد البلوز لدور الثمانية من البطولة، وذلك خلال اللقاء الذي جرى بين الفريقين مساء اليوم الأربعاء بدور ال16 على ملعب ستامفورد بريدج.

وثأر البلوز من هزيمة الدوري أمام المان يونايتد والتي شهدت أخطاء تحكيمية شابت فوز الشياطين الحمر في تلك المباراة

أحرز أهداف المان يونايتد كل من ريان جيجز د22، وتشيتشاريتو د43، د120، ولويس ناني د59،  بينما سجل أهداف رفاق روبرتو دي ماتيو ديفيد لويز د31 من ركلة جزاء، وكاهيل د52، وإيدين هازارد د94، وستوريدج د98 وراميريس د116.

دفع اليكس فيرجسون بتوليفة من الصف الثاني،والكبار فجاء وتون وكين وبوتنر ورافائيل في الدفاع، وفليتشر في مركز الوسط المدافع، وناني واندرسون في الوسط، وجيجز وويلبك وتشيتشاريتو في الهجوم، واضطر المدرب الإيطالي روبرتو دي ماتيو أن يدفع بلاعبين من الصف الثان،ي بسبب الإصابات والإيقافات في الفريق الأول، حيث شغل كل من أزبيلكويتا وكاهيل ولويز وبيتراند المهام الدفاعية، وجاء موزيس وميكيل في الارتكاز، ورميو وماتا على الطرفين، وبيازون وستوريدج في المقدمة.

بدا اللقاء مفتوحاً منذ بدايته، حيث لم تظهر التعليمات الصارمة على كلا الفريقين في تأمين الخطوط الخلفية، حيث جاء الهدف الأول للمان عبر خطأ فادح من كاهيل الذي تسلم تمريرة من تشيك تحت ضغط، ليخطف الكرة اندرسون ويمررها لريان جيجز الذي وجد مساحات شاسعة في طريقه للمرمى، ليطلق تصويبة متقنة سكنت الشباك معلناً عن الهدف الأول في الدقيقة 22.

سرعان ما لملم البلوز من أوراقه، وأحرز هدف التعادل عن طريق ديفيد لويز بعد عرقلة موزيس بتعمد من الظهير الأيسر بوتنر في الدقيقة 31.

وبلمسة سحرية من المخضرم جيجز، وضعت تشيتشاريتو في وضع رائع في مواجهة الحارس، ليتمكن من السيطرة على كرته في ظل محاولات دفاعية لمنعه، ولكن الكرة سكنت الشباك اثر تصويبة من المكسيكي، ليعلن عن الثنائية في الدقيقة 43.

مع بداية الشوط الثاني، لم ييأس رفاق الملياردير الروسي رومان ابراموفيتش، حيث استطاع المدافع كاهيل أن يعادل النتيجة مجدداً برأسية صاروخية حاول رافائيل ابعادها من المرمى ولكنها كانت قد تخطت الخط، لتحتسب هدف.

استمرت محاولات الفريقين في خطف هدف الفوز، وبالفعل تمكن البرتغالي الدولي لويس ناني تسجيل الهدف الثالث بعد "هات وخد" وضعته في وضع انفراد بالحارس بيتر تشيك ليضعها بكل مهارة من فوق الحارس لتصبح النتيجة 3-2.

فقد تشيلسي فرصة تعديل النتيجة في ظل محاولات شرسة على مرمى الحارس الشاب لينديجارد المتألق، حينما سدد ماتا كرة في يد المدافع كين، ولكن الحكم أمر باستئناف اللعب وسط احتجاجات زرقاء، سواء من اللاعبين أو الجماهير.

دفع دي ماتيو بالبرازيلي أوسكار في أواخر الشوط الثاني، وشكل خطورة كبيرة على مرمى الريدز، حيث أطلق قذيفة من خارج المنطقة كادت ان تعرف طريقها للشباك لولا مهارة الحارس الشاب لينديجارد الذي أبعد الكرة عن مرماه بصعوبة.

ارتفع إيقاع المباراة، وظهرت رغبة البلوز في إدراك التعادل ولكن الدفاع الأحمر واصل استبساله لولا خطأ وقع فيه أهدى ووتون تشيلسي ركلة جزاء في الوقت بدل الضائع (د94)، انبرى للركلة، هازارد وسددها بهدوء أعصاب في منتصف المرمى.

المفاجأة حدثت في الشوط الأول الإضافى، حينما ارتكب ووتون خطأ فادحاً بإهداءه الكرة لستوريدج (عبر رأسية ضالة)، لينفرد على اثرها مهاجم البلوز ويخترق المنطقة ويراوغ الحارس بكل ثقة، ليضعها بكل ثقة في الشباك معلناً عن أول تقدم لفريقه في المباراة كي تصبح النتيجة 4-3.

وفي الختام، استعرض تشيلسي واستطاع تسجيل الهدف الخامس عن طريق راميريس الذي راوغ الحارس لينديجارد بشكل مذهل، ليودع الكرة بمهارة في الشباك قبل أن يحرز المكسيكي تشيتشاريتو هدف التقليص من ركلة جزاء لتنتهي المباراة لصالح البلوز بنتيجة 5-4.

 

×