البطولات المحلية الاوروبية: تشلسي-مانشستر يونايتد الابرز

يسعى مانشستر يونايتد الوصيف الى فك عقدته المستعصية على ملعب ستانفورد بريدج عندما يحل ضيفا على تشلسي المتصدر بفارق 4 نقاط عنه في لقاء قمة ضمن الجولة التاسعة من بطولة انكلترا لكرة القدم.

وفشل مانشستر يونايتد في الحاق الهزيمة بتشلسي في لندن في المباريات العشر الاخيرة حيث خسر ست مرات وتعادل اربع مرات كان اخرها الموسم الماضي عندما قلب الشياطين الحمر تخلفهن صفر-3 الى تعادل 3-3 في مباراة مجنونة.

وحقق تشلسي انطلاقة رائعة هذا الموسم بفوزه في سبع مباريات وتعادله في واحدة وهو الوحيد الذي لم يخسر الى جانب مانشستر سيتي، لكنه سيخوض اول اختبار حقيقي لقدراته في استعادة اللقب الى العاصمة بعد ان استولى عليه فريقا مدينة مانشستر في الموسمين الماضيين.

ولم تكن اخر بروفة خاضها تشلسي مفيدة لانه خسر امام شاختار دونتسك الاوكراني 1-2 في دوري ابطال اوروبا في مباراة لم يقدم فيها اي شيء وكان يمكن ان يخرج بخسارة قاسية اولا تألق حارسه التشيكي العملاق بتر تشيك.

ويغيب عن صفوف تشلسي قائده جون تيري الموقوف اربع مباريات بسبب اتهام الاتحاد الانكليزي له بتوجيه عبارات عنصرية في وجه مدافع كوينز بارك رينجرز انطون فرديناند. في حين يحوم الشك حول مشاركة لاعب الوسط المخضرم فرانك لامبارد لاصابة في ربلة الساق تعرض لها ضد شاختار واضطر على اثرها الى مغادرة الملعب بعد ربع ساعة من انطلاق اللقاء.

ويبدو ان مدرب تشلسي روبرتو دي ماتيو الذي استلم الاشراف على الفريق منتصف الموسم الماضي ونجح في قيادته الى احراز الكأس المحلية ثم دوري ابطال اوروبا للمرة الاولى في تاريخ النادي مخالفا جميع التوقعات نجح في ايجاد التوازن بين صلابة الدفاع وتقديم اللعب الجميل وهذا ما بدا واضحا خلال الموسم الحالي.

في المقابل، لا يزال مانشستر يونايتد يعاني من ثغرات دفاعية فادحة خصوصا في ظل غياب قطب هذا الخط وقائد الفريق نيمانيا فيديتش الذي خضع لعملية جراحية في الغضروف وسيستمر غيابه لشهر اضافي، في حين يعاني ايضا بديلاه المحتملان كريس سمولينغ وجوني ايفانز من الاصابة.

ومنيت شباك مانشستر ب12 هدفا هذا الموسم في ثماني مباريات، لكن خط هجومه الناري انقذه مرات عدة بتسجيله 21 هدفا علما بان الفريق تخلف ثماني مرات هذا الموسم.

وشكل الهولندي روبن فان بيرسي وواين روني ثنائيا خطيرا في المباريات الاخيرة وسجلا الكثير من الاهداف علما بان الاول يتصدر ترتيب الهدافين برصيد 7 اهداف، في حين افتتح الثاني رصيده الاسبوع الماضي بثنائية في مرمى ستوك بعد ان غاب عن الملاعب لاكثر من شهر.

وسيحاول مانشستر سيتي حامل اللقب الموسم الماضي استغلال لقاء القمة لكي يقترب اكثر من المتصدر في حال تعثره علما بانه يبتعد عنه بفارق 4 نقاط ايضا وذلك عندما يستضيف سوانسي سيتي.

ويريد السيتيزن نسيان مشوارهم الاوروبي في دوري الابطال بعد ان حصدوا نقطة واحدة في ثلاث مباريات بعد خسارتهم امام اياكس امستردام 1-3 الاربعاء الماضي، بعد خسارة اخرى امام ريال مدريد 2-3، وتعادل غير مستحق مع بوروسيا دورتموند 1-1.

ويريد ارسنال استعادة نغمة الفوز بعد خسارته المفاجئة الاسبوع الماضي امام نوريتش سيتي صفر-1، ثم سقوطه على ارضه امام شالكه الالماني صفر-2 في دوري ابطال اوروبا الاربعاء الماضي.

ويبرز لقاء الدربي بين ايفرتون وجاره ليفربول. وحقق ايفرتون خلافا لعادته انطلاقة جيدة هذا الموسم ويحتل مركزا متقدما، في حين بدأ ليفربول يخرج من النفق بعد ان حقق الفوز الاول على ارضه الاسبوع الماضي، كما تغلب على انجي ماخاتشكالا الروسي 1-صفر في الدوري الاوروبي امس الخميس.

وفي المباريات الاخرى، يلتقي استون فيلا مع نوريتش سيتي، وريدينغ مع فولهام، وستوك سيتي مع سندرلاند، وويغان مع وست هام، ونيوكاسل مع وست بروميتش البيون، وساوثمبتون مع توتنهام.

وفي الدوري الاسباني، تستمر المطاردة بين برشلونة واتلتيكو مدريد في المرحلة التاسعة من بطولة اسبانيا حيث يحل الاول الذي يتصدر بفارق الاهداف ضيفا على رايو فاليكانو، في حين يستضيف الثاني اوساسونا.

وحقق اتلتيكو مدريد الفوز في سبع مباريات متتالية ويبدو لاعبوه بمعنويات عالية وتحديدا المهاجم الكولومبي المتألق راداميل فالكاو الذي سجل 16 هدفا في مبارياته العشر الاخيرة بينها اربعة لمنتخب بلاده في ثلاث مباريات.

ومنح مدرب اتلتيكو ولاعبه السابق الارجنتيني دييغو سيميوني قسطا من الراحة لفالكاو خلال مباراة الفريق في الدوري الاوروبي امس الخميس لكن النمر مستعد للزئير مجددا والتسجيل في مرمى اوساسونا علما بانه يحتل المركز الثاني في صدارة ترتيب الهدافين بالتساوي مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو وكلاهما يتخلف بفارق هدفين عن الارجنتيني ليونيل ميسي.

واشاد سيميوني بفالكاو بقوله "لا شك بانه احد افضل ثلاثة لاعبين في العالم حاليا الى جانب ميسي وكريستيانو رونالدو على الرغم من ان الاخيرين احرزا القابا عدة، لكن يجب الا ننسى بانه توج هدافا للدوري الاوروبي في الموسمين السابقين، وفاز بلقب هذه المسابقة مرة واحدة".

واضاف "قلة من الهدافين مثله وهو يتحسن من مباراة الى اخرى. يعرف منطقة الجزاء تماما واصبح اكثر شراسة وحسما داخلها".

ومن المتوقع ان يعود الى صفوف اتلتيكو لاعب الوسط التركي اردا توران. وقال عنه سيميوني "يعطيني اردا اضافة مختلفة، فهو يهندس هجماتنا بطريقة جيدة وبالتالي فهو عنصر اساسي في الفريق".

في المقابل، فان برشلونة يسجل الاهداف بسهولة بالغة هو الاخر بدليل زيارته الشباك 18 مرة في مبارياته الثلاث الاخيرة وكان اكثرها جنونا ضد ديبورتيفو لا كورونيا التي فاز بها 5-4.

ويعاني الفريق الكاتالوني من ثغرات دفاعية خصوصا في غياب الثنائي كارليس بويول المصاب بكسر في ذراعه وجيرار بيكيه، ولم يتمكن خافيير ماسكيرانو والكسندر سونغ من سد الثغرة التي تركها الثنائي القدير، لكن هجوم برشلونة وتحديدا ميسي يلعبان دور المنقذ دائما.

في المقابل، سيحاول ريال مدريد حامل اللقب الذي يبتعد عن المتصدرين بفارق 8 نقاط تعويض خسارته امام دورتموند في دوري الابطال عندما يحبل ضيفا على مايوركا.

ولا مجال للنادي الملكي لاهدار اي نقطة لان المهمة تصبح معقدة لللحاق بغريمه التقليدي بعد ذلك.

وفي المباريات الاخرى، يلعب اسبانيول مع ملقة، وبيتيس مع فالنسيا، وسلتا فيغو مع ديبورتيفو لا كورونيا، وسرقسطة مع اشبيلية، وليفانتي مع غرناطة، واتلتيك بلباو مع خيتافي، وبلد الوليد مع ريال سوسييداد.

أما الدوري الايطالي، فيخوض كل من يوفنتوس المتصدر ومنافسه المباشر نابولي مباراتين سهلتين في المرحلة التاسعة عندما يحل الاول ضيفا على كاتانيا، في حين يستضيف الثاني كييفو المتواضع.

وكان فريق السيدة العجوز فك الارتباط مع الفريق الجنوبي الاسبوع الماضي بفوزه عليه بهدفين نظيفين ليبتعد عنه بفارق ثلاث نقاط علما بانه لم يخسر في 47 مباراة متتالية في مختلف المسابقات وتعود اخر خسارة له الى مايو 2011 ضد لاتسيو.

ويقول حارس مرمى يوفنتوس جانلويجي بوفون "انه سجل رائع خصوصا انه يأتي بعد المشاكل التي عشناها قبل 14 شهرا. لقد نجحنا في بناء شيء فريد خلال هذه الفترة. لا اعتقد بان اي فريق نجح في تحقيق هذا الانجاز بعد ان احتل المركز السابع في موسمين متتاليين".

ويضم نابولي في صفوفه، هداف الموسم الماضي المهاجم الاوروغوياني اديسون كافاني وصانع الالعاب القدير ماريك هامسيك بالاضافة الى المهاجم المقدوني غوران بانديف.

ويقول هامسيك "نحن مصممون على النهوض من الكبوة ضد يوفنتوس ونريد ان نؤكد باننا لا زلنا ابرز المنافسين للفريق الشمالي. نملك الاسلحة اللازمة للذهاب حتى النهاية في منافسنا على اللقب".

ويتربص لاتسيو الثالث بنابولي وينتظر اي عثرة للاخير لكي ينقض على المركز الثاني علما بانه يتخلف عنه بفارق نقطة واحدة لكنه سيخوض مباراة في غاية الصعوبة خارج ملعبه ضد فيورنتينا بقيادة مهاجمه المونتينيغري المتألق يوفيتيتش.

ويتعين على ميلان الفوز على جنوى اذا اراد مدربه ماسيميليانو اليغري الاحتفاظ بمنصبه بعد سلسة الهزائم التي تعرض لها الفريق الذي يقبع في اسفل الترتيب.

وخسر ميلان جهود ابرز لاعبيه، في حين اعتزل لاعبوه المخضرمون في نهاية الموسم الماضي او انتقلوا الى اندية اخرى، في حين لا يبدو الجيل الجديد بقيادة المصري الاصلي الايطالي الجنسية ستيفان الشعراوي يفتقد الى الخبرة على الرغم من موهبته العالية.

وفي المباريات الاخرى، يلعب سيينا مع باليرمو، وبولونيا مع انترميلان، وبيسكارا مع اتالانتا، وسمبدوريا مع كالياري، وتورينو مع بارما، وروما مع اودينيزي.