كاسياس يحمل مسئولية الخسارة لإيسيان ويرفض إدانة بيبي

حمل قائد وحارس مرمى ريال مدريد بطل الدوري الإسباني لكرة القدم إيكر كاسياس مسئولية الخسارة أمام بروسيا دورتموند الألماني إلى زميله الغاني مايكل إيسيان، بعد أن اعترف بأن الجبهة اليسرى كانت القشة التي قصمت ظهر الفريق.

وكما حدث أمام سلتا فيغو في الليغا، دفع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو بإيسيان في مركز الظهير الأيسر في ظل إصابة الثنائي البرازيلي مارسيلو والبرتغالي فابيو كوينتراو، وكان قد تألق في المباراة المحلية، لكنه لم يؤد بامتياز في مباراة الجولة الثالثة بدور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا، كما يرى كاسياس.

وعقب الهزيمة، أوضح كاسياس في تصريحات للتلفزيون الإسباني: "دورتموند استغل ضعف الجبهة اليسرى ونجح في صنع الفارق"، دون ذكر اسم إيسيان صراحة.

وفي المقابل رفض "القديس" التحامل مع زميله المدافع البرتغالي بيبي الذي ارتكب هفوة تسببت في الهدف الأول لروبرت ليفاندوفسكي.

واعترف قائد منتخب الماتادور، بطل أوروبا والعالم، بأن دورتموند كان الأفضل على أرضية ملعبه سيغنال إيدونا بارك، لكن الريال كان يتحكم بمجريات اللقاء لولا الهدف الثاني الذي حسم القمة "إكلينيكيا" لأصحاب الأرض.

ولم ينكر عميد لاعبي إسبانيا أن الأجواء في لقاء الإياب ستكون ثأرية على ملعب سانتياغو برنابيو في مدريد لاستعادة صدارة المجموعة الرابعة النارية.

وخطف بطل آخر نسختين للبوندسليغا الصدارة من الريال بعد أن تغلب عليه 2-1 ليحصد النقطة السابعة مقابل ستة للميرينغي صاحب الرقم القياسي في التتويج بالكأس ذات الأذنين الطويلتين (9 مرات).

وضمن نفس المجموعة أنعش أياكس أمستردام بطل هولندا آماله بعد تفوقه على مانشستر سيتي بطل إنكلترا 3-1 ليحقق فوزه الأول بالمجموعة مقابل خسارتين، بينما يقبع السيتيزنز في المؤخرة بنقطة وحيدة.