الدوري الانجليزي: يونايتد يفترس ستوك.. ودجيكو يقود مان سيتي لفوز على بروميتش

واصل فريق مانشستر يونايتد مطاردته لتشيلسي متصدر الدوري الانجليزي الممتاز بعدما تغلب يوم السبت على ضيفه ستوك سيتي بأربعة أهداف لهدفين  بينما وجد مانشستر سيتي صعوبة بالغة في الفوز بنتيجة 2-1 خارج ملعبه بعشرة لاعبين على فريق وست بروميش البيون ضمن منافسات الجولة الثامنة.

ورفع يونايتد رصيده من النقاط إلى 18 نقطة ليعيد فارق النقاط التي تفصل بينه وبين "البلوز" إلى 4 ليظل في المركز الثاني بينما تجمد رصيد ستوك عند ثمانية نقاط من 8 مباريات

وتشبث سيتي في يونايتد ورفع رصيده أيضا إلى 18 نقطة ليحتل المركز الثالث بفارق الأهداف.

قدم رفاق الهولندي الدولي روبن فان بيرسي أداء جيدا أمام خصم عنيد وضيف ثقيل، وتقدم ستوك سيتي أولا بهدف بعد مرور 11 دقيقة فقط من بداية المباراة عندما ارتقى المهاجم وين روني لمساعدة خط دفاع "الشياطين الحمر" وحاول تشتيت ركلة حرة مباشرة لكنه وضع الكرة في مرمى فريقه بالخطأ.

وسرعان ما صحح روني خطأه وأحرز هدف التعادل سريعا بعدما حول عرضية فان بيرسي برأسه إلى شباك الفريق الضيف في الدقيقة 26. سيطر مانشستر يونايتد على مجريات اللعب واستحوذ على الكرة بفضل تفوق خط وسطه المكون من مايكل كاريك وبول سكولز.

وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقة، وضع فان بيرسي فريق "الشياطين الحمر" في المقدمة بعدما انقض على كرة عرضية أرسلها الإكوادوري انطونيو فالنسيا حولها لاعب ارسنال في شباك الفريق الضيف.

وقتل يونايتد طموح ستوك مبكرا في بداية الشوط الثاني وهز شباكه للمرة الثالثة في الدقيقة 46 براسية من الدولي الانجليزي الشاب داني ويلباك لتصبح النتيجة تقدم أصحاب الأرض 3-1.

اطمأن لاعبو يونايتد لنتيجة المباراة وهدأت عزيمتهم قليلا ما دفع ستوك إلى محاولة تقليص الفارق، وهو ما نجحوا فيه عن طريق كايتلي الذي كلل مجهوده الماراثوني بهدف في الدقيقة 58. ولم يسمح أبناء السير الاسكتلندي اليكس فيرجسون لخصومهم من الاقتراب منهم، وسرعان ما أحرز روني هدفا رابعا لفريقه بعدما استغل كرة طائشة مرتدة من ضربك ركنية وأسكنها شباك الحارس بيجوفيتش في الدقيقة 65.

حاول لاعبو الفريق الضيف تقليص الفارق مرة أخرى غير أن أصحاب الأرض فطنوا لذلك وامتلكوا الكرة جيدا لتنتهي المباراة بفوز يونايتد 4-2.

وفي المباراة الأخرى، حقق مانشستر سيتي فوزا صعبا بهدفين لهدف على مضيفه وست بروميش البيون بعشرة لاعبين بفضل مهاجمه البوسني ايدن دجيكو الذي حل بديلا قبل 11 دقيقة من نهاية المباراة ليحرز هدفي التعادل والفوز!

واستمر دجيكو في إحراجه لروبرتو مانشيني الذي يستمر في وضعه على دكة البدلاء بينما استعان هذه المرة بماريو بالوتيلي أساسيا برفقة الأرجنتيني كارلوس تيفيز.

ورفع سيتي رصيده إلى 18 نقطة ليظل في المركز الثالث ليشدد الخناق على غريمه مانشستر يونايتد الذي يحتل مركز الوصافه بنفس الرصيد من النقاط، بينما تجمد رصيد وست بروميتش البيون عند 14 نقطة ليظل في المركز السادس مع إمكانية تراجعه مراكز أخرى.

تقد بروميتش البيون أولا في الدقيقة 67 عن طريق اللاعب لونج قبل أن يشارك دجيكو في الدقيقة 79 بدلا من جاريث باري ليحرز هدفين أولهما في الدقيقة برأسية متقنة في الدقيقة 80.

وأبى دجيكو أن تنتهي المباراة قبل أن يقود فريقه - الذي يلعب بعشرة لاعبين بعد طرد جيمس ميلنر في الشوط الأول – للفوز بإحارزه الهدف الثاني بتسديدة رائعة بعد انفراده من هجمة مرتدة في الدقيقة 92 لتنتهي المباراة بفوز غال "للسيتيزنز".