لاعب مانشستر سيتي دافيد سيلفا يغيب لأسبوعين عن الملاعب

ذكرت التقارير الصحفية الإسبانية الصادرة يوم الأربعاء 17 اكتوبر، أن دافيد سيلفا تعرض لإصابة خلال مباراة منتخبه الإسباني أمام نظيره الفرنسي (1-1) يوم الثلاثاء، على ملعب فيسنتي كالديرون، ضمن التصفيات الأوروبية المؤهلة الى نهائيات بطولة كأس العالم لكرة القدم في البرازيل عام 2014.

وأشارت التقارير الى أن سيلفا لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي، أصيب في ساقه اليمنى من المرجح أن تبعده عن الملاعب لمدة أسبوعين تقريباً، وسيخضع اللاعب لمزيد من الفحوصات لتحديد خطورة الإصابة ومدة الغياب.

وفي حال  تأكد غياب سيلفا لأسبوعين، فإن المان سيتي سيفتقد خدماته في مبارتين في الدوري الممتاز ضد كل من وست بروميتش البيون وسوانسي، بالإضافة الى مباراة أياكس أمستردام الهولندي الأسبوع القادم بدوري أبطال أوروبا.

واضطر سيلفا للخروج من الملعب مبكراً بعد الإصابة التي تعرض لها في الدقيقة الـ 13 من زمن الشوط الأول، كما لم يستكمل زميله ألفارو أربيلوا مدافع ريال مدريد، المباراة ايضاً بسبب الإصابة حيث لم ينزل الى أرض الملعب بعد استراحة ما بين الشوطين.

ديل بوسكي: الإصابات زادت الأمور تعقيداً

وفي السياق نفسه، أكد فيسنتي ديل بوسكي مدرب المنتخب الإسباني أن الإصابات التي تعرض لها دافيد سيلفا وزميله ألفارو أربيلوا مدافع فريق ريال مدريد، قد زادت الأمور تعقيداً على فريقه الذي سقط في فخ التعادل في اللحظات الأخيرة من اللقاء أمام فرنسا.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن ديل بوسكي قوله في المؤتمر الصحفي بعد المباراة:" الإصابات لسوء الحظ كانت فورية لأنها منعتنا من التحكم في التغييرات، في الشوط الأول كانت السيطرة لنا على مجرياته، وربما كنا تفتقر قليلاً إلى التغلغل من العمق، دون أن ننسى إهدار ضربة الجزاء فضلاً عن فرص أخرى كثيرة".

وتابع المدرب الخبير قوله: "مباراة الذهاب أو الإياب ضد فرنسا كانت دائماً خطرة بالنسبة لنا. وأنا لا أعرف ماذا سيحدث في بقية المباريات ... لا يمكن التسليم بأي شيء ضد المنتخبات الأخرى في المجموعة لأن الجميع يريد المركز الأول".

 

×