الإصابة تبعد مارسيلو عن صفوف ريال مدريد ثلاثة أشهر

أعلن الاتحاد البرازيلي  لكرة القدم عن إصابة الظهير الأيسر مارسيلو لاعب نادي ريال  مدريد الأسباني وابتعاده عن الملاعب لقرابة ثلاثة أشهر.

وأصيب مارسيلو (24 عاما) بكسر في مشط قدمه اليمنى خلال تدربه مع منتخب البرازيل أمس الأحد في مدينة فروتسواف البولندية.

وكان مارسيلو شارك في مباراة البرازيل السابقة التي فازت فيها على العراق 6/ صفر يوم الأربعاء الماضي وكان من المقرر أن يواصل شغل مركز الظهير الأيسر لمنتخب بلاده عندما يلتقي مع نظيره الياباني في مباراة ودية أخرى غدا (الثلاثاء).

ولكن اللاعب عاد إلى مدريد حيث سيقوم الجهاز الطبي لنادي ريال مدريد بفحصه.

ولدى وصوله مدريد قال مارسيلو: "سأعود للعب قريبا. وأشكر جميع رسائل المساندة التي تلقيتها".

وكان مارسيلو انضم إلى ريال مدريد قادما من فلومينينسي البرازيلي عام 2007  وسرعان ما شغل مركز الظهير الأيسر الأساسي للفريق خلفا لمواطنه المخضرم روبرتو كارلوس. وساعدته انطلاقاته القوية على الطرف الأيسر للملعب على تسجيل 14 هدفا لناديه في الدوري الأسباني.

ومما يزيد الأمور سوءا بالنسبة لريال مدريد هو أن ظهيره الأيسر الآخر فابيو كوينتراو تعرض لإصابة عضلية خلال مباراة بلاده البرتغال أمام روسيا التي انتهت بفوز الأخيرة 1/ صفر أمس الأول السبت ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2014 وسيبتعد هو الآخر عن الملاعب لنحو شهرين.

ومن المرجح الآن أن يستعين البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد باللاعب ألفارو أربيلوا في مركز الظهير الأيسر بدلا من الظهير الأيمن مع نقل المخضرم سيرخيو راموس من قلب الدفاع إلى مركز الظهير الأيمن الذي كان يشغله في الأساس مع النادي المدريدي.