اصابة بوريني تزيد معاناة ليفربول الهجومية

ربما يتعين على ليفربول الذي ينافس في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم البقاء حتى فترة الانتقالات الشتوية في يناير كانون الثاني بمهاجم واحد بعد اصابة فابيو بوريني بكسر في القدم اثناء المران مع منتخب ايطاليا تحت 21 عاما يوم الخميس.

وأكد الاتحاد الايطالي لكرة القدم في موقعه على الانترنت (www.vivoazzurro.it) أن المهاجم البالغ عمره 21 عاما اصيب في القدم اليمنى اثناء الاستعداد لمباراة ضد السويد في بيسكارا.

وتلتئم في المعتاد اصابات القدم ببطء وهو ما يعني ان بوريني المنضم الى ليفربول من روما في يوليو تموز قد يغيب لمدة طويلة.

وسيكون لويس سواريز لاعب منتخب اوروجواي هو مهاجم ليفربول الوحيد خلال الفترة القادمة التي يسعى فيها الفريق لاستعادة توازنه.

وتلقي اصابة بوريني الضوء على ندرة الخيارات المتاحة للمدرب بريندان رودجرز الذي سمح للمهاجم طويل القامة اندي كارول بالانضمام الى وست هام يونايتد على سبيل الاعارة في الصيف.

ولم ينجح رودجرز في التعاقد مع مهاجم بديل لكارول قبل غلق باب الانتقالات.

وعانى ليفربول من اسوأ بداية له في الدوري الممتاز منذ أكثر من 100 عام وفاز مرة واحدة في اول سبع مباريات وسجل تسعة أهداف فقط.

ولم يحرز بوريني أي هدف في الدوري حتى الآن.

 

×