كابيلو يعترف: تمنيت إصابة رونالدو

اعترف الإيطالي فابيو كابيلو مدرب منتخب روسيا الأول لكرة القدم بأنه كان يأمل في ان تكون إصابة نجم البرتغال كريستيانو رونالدو اكثر خطورة وان تؤدي الى غيابه عن مباراة البرتغال وروسيا في تصفيات كأس العالم الجمعة في موسكو ضمن المجموعة السادسة.

وقال كابيلو في مؤتمر صحفي الخميس: "بصراحة كنت امل ان تكون اصابة رونالدو اكثر خطورة، بالطبع فإن عدم مشاركته تسهل مهمتنا كثيرا."

واأصيب لاعب ريال مدريد في الكتف الأيسر خلال مباراة في دوري اسبانيا أمام برشلونة الأحد الماضي الا ان الفحوص الطبية اثبتت ان الإصابة ليست خطيرة وانه يتوقع ان يشارك أمام روسيا في استاد لوغنيكي في موسكو.

وقال المدرب الإيطالي: "بالنسبة لرونالدو يكون من الصعب دوما التصدي له ووقف خطورته."

وتدرب رونالدو وزميله في ريال مدريد بيبي الخميس وقال باولو بينتو مدرب البرتغال انه يعول عليهما في المباراة، وكان بيبي أصيب الأحد أيضا.

وقال بينتو للصحفيين: "تدربا الليلة بدون اي مشكلات وهذا يفترض ان يعني شيئا."

وأضاف بينتو قوله: "بالنسبة لي كريستيانو هو أفضل لاعب في العالم الا اننا به أو بدونه اتينا الى هنا من أجل تحقيق الفوز."

وفي الثلاثاء المقبل تلتقي روسيا على ارضها مع اذربيجان في حين تلعب البرتغال في مواجهة ايرلندا الشمالية.

وفازت روسيا بأول مباراتين في التصفيات تماما كما فعلت البرتغال.