ماتا يشعر بالخيبة نتيجة استبعاده عن "لاروخا"

أعرب صانع ألعاب تشلسي الإنكليزي خوان ماتا عن خيبته نتيجة قرار مدرِّب المنتخب الإسباني فيسنتي دل بوسكي استبعاده عن تشكيلة أبطال العالم وأوروبا لمباراتيهما في تصفيات مونديال البرازيل 2014 ضدّ بيلاروسيا وفرنسا في 12 و16 من الشهر الحالي، معتبراً أنّ هذا الاستبعاد "صعبٌ" عليه.

وغاب ماتا الشهر الماضي عن تشكيلة "لاروخا" للمباراة الودّية ضد السعودية (5-0) وعن الجولة الأولى من التصفيات الأوروبية المؤهّلة لمونديال 2014 ضدّ جورجيا (1-0)، وذلك بطلب من فريقه تشلسي، الذي اعتبر أنّ لاعبه يعاني من الإرهاق نتيجة مشاركته مع المنتخب في نهائيات كأس أوروبا 2012 وفي أولمبياد لندن أيضاً.

وتوقّع ماتا أن يتمّ استدعاؤه لمباراتي بيلاروسيا وفرنسا بعد بدايته المميّزة هذا الموسم مع تشلسي، الذي يتصدّر ترتيب الدوري الممتاز، لكن دل بوسكي تجاهله ما دفع لاعب فالنسيا السابق للقول في مدوّنته على موقع "غرادا 360": "عدم استدعائي إلى المنتخب الوطني كان صعباً عليّ. إنّه خبر سيّئ بالنسبة لي خصوصاً أنّني أمرّ بفترة جيّدة.

من الطبيعي أنّني كنت آمل باللعب مع المنتخب الإسباني، كما فعلت في الأعوام الأربعة الأخيرة".

وواصل :"لطالما لعبت مع المنتخب بشغف كبير وحاولت دائماً الاستفادة من الفرصة بأفضل طريقة ممكنة في كلّ مرّة دافعت فيها عن ألوان بلدي في مختلف الفئات العمرية، ولهذا السبب تطوّعت للمشاركة في كأس أوروبا لدون 21 عاماً قبل عامين وفي الألعاب الأولمبية الصيف الماضي رغم أنني كنت قادماً مباشرة من كأس أوروبا".

وبرّر دل بوسكي استبعاد ماتا عن المنتخب بكثرة اللاعبين الموهوبين الموجودين حالياً في التشكيلة، مضيفاً "نواجه مشكلة في العدد وليس في النوعية. يؤلمني ألا أتمكّن من استدعاء بعض هؤلاء اللاعبين الذين بقوا خارج التشكيلة، لأنّ هناك بعض اللاعبين الذين كان بإمكانهم الوجود معنا".

وتابع: "لم يكن (ماتا) في التشكيلة السابقة لأننا اتّفقنا مع تشلسي على أن يأخذ قسطاً من الراحة التي افتقدها هذا الصيف، لكن لا يوجد أيّ مكان حالياً لكي نعيده إلى التشكيلة".

 

×