ركلة جزاء كافاني تقود نابولي لتقاسم قمة دوري ايطاليا مع يوفنتوس

أحرز ادينسون كافاني هدفا من ركلة جزاء في الشوط الثاني ليقود نابولي للفوز على سامبدوريا 1-صفر في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم وتقاسم قمة المسابقة يوم الأحد.

وألحق نابولي بذلك الخسارة الأولى بمنافسه سامبدوريا بعدما واصل كافاني تألقه إذ سجل ثلاثة أهداف لفريقه أمام لاتسيو يوم الأربعاء الماضي في الدوري.

وسجل فابريتسيو ميكولي ثلاثة أهداف رائعة من بينهم هدف بتسديدة رائعة من نحو 40 مترا ليهدي باليرمو فوزه الأول في الدوري هذا الموسم بتغلبه على كييفو 4-1.

وسجل تورينو أربعة أهداف خلال ربع ساعة في الشوط الثاني ليفوز 5-1 على اتلانتا الذي سدد مرتين في اطار المرمى وأهدر تقدمه في الشوط الاول بينما سحق بولونيا منافسه كاتانيا 4-صفر في مباراة أخرى من جانب واحد.

ويبقى كالياري الذي خاض مباراته الأولى على أرضه هذا الموسم هو الفريق الوحيد الذي لم يحقق أي فوز في المسابقة حتى الان بعد هزيمته على أرضه أمام بيسكارا 2-1.

وأصبح رصيد نابولي بعد هذا الفوز 16 نقطة في المركز الثاني متأخرا بفارق الأهداف عن يوفنتوس حامل اللقب وصاحب الصدارة.

ويتقدم نابولي بنقطتين على لاتسيو الذي فاز على سيينا 2-1 بفضل هدفين في الشوط الأول عن طريق البرازيلي ايدرسون القادم من اولمبيك ليون الفرنسي وكريستيان ليديسما من ركلة جزاء.

وطرد والتر ماتساري مدرب نابولي خلال الشوط الأول عندما فقد هدوءه بسبب عدم طرد بيدرو اوبيانج بسبب تدخل عنيف ضد باولو كانافارو.

وأهدر كافاني أهدر ركلة جزاء أمام لاتسيو لكن هذه المرة نفذها بنجاح بعد مخالفة من ماريك هامسيك ليسجل هدف المباراة الوحيد رافعا رصيده إلى ستة أهداف في صدارة قائمة هدافي الدوري.

وافتتح ميكولي أهداف باليرمو بتسديدة من ركلة حرة في الدقيقة 13 ثم أدرك ماركو ريوني التعادل لكييفو في الدقيقة 28.

لكن ميكولي أعاد التقدم لباليرمو قبل مرور ساعة من انطلاق المباراة بمجهود فردي ثم سجل الهدف الثالث بتسديدة بالقرب من خط الوسط.

وسجل لويجي جيورجي هدفا أيضا ليخفف الضغوط على جيان بييرو جاسبيريني مدرب باليرمو والذي أقيل سلفه جوسيبي سانينو بعد أول ثلاث جولات.

والشيء الوحيد السلبي لباليرمو هو طرد لاعبه فرانكو برينتسا في الدقيقة 62.

وسمح لحوالي خمسة آلاف متفرج بمتابعة مباراة كالياري على ملعبه بعد الموافقة على افتتاحه بشكل جزئي.

وأقيم أول لقاء لكالياري على ملعبه بدون جمهور بينما ألغيت مباراته أمام روما يوم الأحد الماضي بعدما تحدى النادي قرار السلطات المحلية في عدم السماح للمشجعين بالحضور واعتبر الفريق مهزوما بنتيجة 3-صفر.

لكن كالياري تأخر بهدفين أمام بيسكارا عن طريق كريستيان ترليتسي وفلاديمير فايس قبل أن يقلص ماوريسيو بينيلا الفارق لصاحب الأرض من ركلة الجزاء

 

×