إسرائيل وإسبانيا يتعاونان أمنيا لحماية الإسرائيلي 'شاليط' في مدرجات برشلونة

تستعد برشلونة لاستقبال ضيفا مثير للجذل خلال لقاء الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد الإسباني ويتعلق الأمر بالجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط الأسير السابق لدى المقاومة الفلسطينية "حماس".

وأكدت جريدة ألموندو الإسبانية أن حضور شاليط للكلاسيكو سيشكل مناسبة لعدة مناصرين للقضية الفلسطينية للاحتجاج على دعوته وتنظيم مظاهرات ،حيث أكد فرع كاتالونيا للحملة الدولية لمقاطعة إسرائيل أن الجندي الإسرائيلي غير مرحب به ويجب أن لا يحضر، لكونه يمثل آلة القمع الإسرائيلية وليس مجرد مواطن إسرائيلي عادٍ.

ومنذ إطلاق سراحه حرصت إسرائيل التي تعتبره رمزا لقواتها المسلحة وضحية "للإرهاب الفلسطيني "على تسويقه إعلاميا خصوصا في المجال الرياضي حيث حضر نهائي دوري أبطال أوروبا وأولمبياد لندن ونهائي كرة السلة الأمريكية، كما يعمل كمحلل هاوٍ لدى صحيفة إسرائيلية "أحننوت ".

وقالت الجريدة أن قوات أمنية إسرائلية وإسبانية تستعد لحماية الجندي الإسرائيلي متمنية أن لا يحدث صدام مع المناصرين المؤيدين للقضية الفلسطينية والرافضين لحضوره.

وانتقد مسؤولون إسرائيليون الاحتجاج على الزيارة مؤكدين أن الحكومة الإسرائيلية لا دخل لها في الأمر وكون حضور الجندي للكلاسيكو شأن خاص.

كما عبر نائب رئيس برشلونة أن الفريق هو ملتقى للجميع وأنه قبل زيارة الجندي الإسرائيلي بعدما عبر عن رغبته بالحضور ومشاهدة فريقه المفضل.

و يعتبر برشلونة نقطة الالتقاء الوحيدة بين الإسرائيليين والفلسطينيين حيث يحظى الفريق بدعم كبير من الطرفين والشيء الوحيد المشترك بين الطرفين هو أقمصة ميسي المنتشرة في قطاع غزة وإسرائيل على حد سواء.

وجاء رد فعل قوي من حماس حيث قرر راديو الحركة عدم نشر أي أخبار عن برشلونة والكلاسيكو القادم احتجاجا على دعوة رمز الآلة القمعية الإسرائيلية .

وقالت جمعية السجناء الفلسطنيين بغزة في تعليق على الزيارة: "إنها محاولة للتغطية على جرائم الجيش الإسرائيلي وتقديمهم في صورة الضحايا".

 

×