راموس: ليس لدي الوقت للرد على مورينيو

بدأت ملامح الانشقاق تعود مجدداً في صفوف ريال مدريد بعد الخسارة أمام إشبيلية في رابع جولات الليغا السبت في الوقت الذي واصل فيه برشلونة بدايته القوية محققاً العلامة الكاملة.

وجاءت ردود الأفعال متباينة من الجانب الملكي، كان أبرزها تلك التصريحات التي ألقى بها مدافع الفريق وقائده الثاني سيرجيو راموس الذي اعترف بأن الجميع يتحمل الخسارة.

وقال راموس عقب الخسارة: "جميعنا نتحل الخسارة، من أصغر واحد فينا إلى أكبرنا.. عندما نفوز يكون ذلك بفضلنا جميعاً.. وعندما نخسر بسببنا جميعاً".

وتابع المدافع الإسباني الذي انتقل إلى صفوف ريال مدريد قادماً من النادي الأندلسي إشبيلية: "إنه الوقت المناسب لإثبات أننا فريق كبير يمكنه العودة.. لن نفكر كثيراً في اللقاء، أمام أسبوع قبل العودة إلى الليغا، ويجب التركيز الآن على لقاء دوري الأبطال".

وكان المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو قد انتقد أداء لاعبيه بشدة بعد الخسارة غير المتوقعة لفريقه: "الأمر الذي يقلقني أكثر من نزيف النقاط، هو أنني أصبحت مدربا بلا فريق".

وتحمل مورينيو جزءاً من الخسارة قائلاً: "المباراة الوحيدة الجيدة التي لعبناها هذا الموسم كانت أمام برشلونة في السوبر، ولكن أنا المدرب وأنا الذي سأتحمل الذنب ومسؤولية الإخفاقات".