'يويفا' يجمد حوافز 23 نادياً تطبيقاً لقانون 'اللعب النظيف'

أعلن الاتحاد الاوروبي لكرة القدم أول عقوبات تتعلق بنظام اللعب النظيف ماليا الثلاثاء بسحب جوائزه المالية من 23 ناديا لفشلهم في الاستجابة للقواعد الجديدة.

وقال الاتحاد الاوروبي في بيان إن هذه الأندية وكلها تخوض منافسات في البطولات الأوروبية في موسم 2012-2013 لديها مستحقات متأخرة لأندية أخرى وللعاملين بالأندية نفسها أو لسلطات الضرائب وسيتم التحقيق في أسباب ذلك.

وأضاف بيان الاتحاد الأوروبي للعبة الشعبية أنه سيتعين على هذه الأندية تقديم تقرير جديد إلى لجنة تابعة للاتحاد الأوروبي لكرة القدم برئاسة رئيس وزراء بلجيكا السابق جان لوك ديهاني في 30 من أيلول/سبتمبر الجاري.

وقال الاتحاد "أن هذا الإجراء سيظل ساريا حتى يتم تسوية كافة الحسابات المنصوص عليها أو حتي يتم اتخاذ إجراء نهائي من جانب لجنة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم."

ومن ضمن الاندية التي ستخضع للتحقيق أتليتيكو مدريد وملقة الإسبانيين وسبورتنغ لشبونة البرتغالي ودينامو بوخارست الأوكراني ورابيد بوخارست النمساوي وفناربخشو التركي.

ووافق الاتحاد الاوروبي لكرة القدم على نظام اللعب النظيف ماليا في 2009 في محاولة لتخفيض ديون الأندية ووجود تعاملات أفضل وأوضح من الناحية المالية بين الأندية المشاركة في مسابقاته.

ويتم مراقبة مبالغ الانتقالات وأوجه الانفاق منذ بداية موسم 2011-2012.

 

×