لامبارد: لاتهاون أمام أوكرانيا

حذر فرانك لامبارد زملائه في المنتخب الإنكليزي، من توقع مباراة أكثر صعوبة أمام أوكرانيا الثلاثاء، مقارنة بالمباراة الأولى التي خاضها الفريق الجمعة الماضي أمام مولدوفا في مستهل التصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل.

وسحق المنتخب الإنكليزي نظيره المولدوفى بخمسة أهداف نظيفة في شيسيناو، وسجل لامبارد أول هدفين، ولكن لاعب وسط تشيلسي حذر من التهاون في المباراة المقبلة.

وقال لامبارد: "أوكرانيا فريق كفء، لقد أظهروا صلابتهم في الأداء خلال خلال لقاء الفريقين فى يورو 2012".

وفاز المنتخب الإنكليزي على أوكرانيا بهدف نظيف سجله واين روني في دونتسك خلال يورو 2012 في حزيران/يونيو الماضي، ولكن مساعد الحكم حرم الفريق الأوكراني من هدف صحيح، عندما لم يلحظ أن تسديدة ماركو ديفيتش تجاوزت خط المرمى الإنكليزي، قبل أن يشتت جون تيري الكرة.

لامبارد: سنكون بقمة مستوانا

وأشار لامبارد: "لقد كان أداء رائعا، ومباراة صعبة للفريق، رغم أننا حققنا الفوز".

وأضاف: "بالتأكيد سيأتون إلى ويمبلي بهدف تصعيب الأمور علينا، وإظهار إمكانياتهم لنا، لذا علينا أن نكون في قمة مستوانا".

وأكد "نحتاج إلى الراحة، والإستعداد الصحيح، ومحاولة الحفاظ على المستوى الذي وصلنا له".

وفي ظل إستمرار غياب واين روني واندي كارول، فمن المتوقع أن يواصل جيرمين ديفو اللعب في خط الهجوم.

جونسون: أتمنى ان نحقق نتيجة إيجابية

ومن جانبه أشار المدافع جلين جونسون: "سنبحث عن البداية بشكل جيد يوم الثلاثاء، وأتمنى أن نحقق نفس النتيجة".

وأضاف: "من المهم بدء الحملة بشكل جيد، كنا نعرف أن مولدوفا لن يكون بالخصم السهل، تدربنا بالشكل الذي اعتدنا العمل به، حاولنا البدء بشكل جيد وحالفنا الحظ في تسجيل هدفين مبكرين".

وبات من المؤكد أن يغيب الظهير الأيسر أشلي كول عن المباراة أمام أوكرانيا بسبب الإصابة في الكاحل، ولكن تيري ربما يلحق بالمباراة رغم خروجه مصابا على محفة قرب نهاية المباراة أمام مولدوفا.

 

×