ماذا يحصل لرونالدو؟

ماذا يحصل لرونالدو؟ سؤال يطرحه كثيرون جراء الامتعاض الظاهر على اللاعب بعد مواجهة فريقه ريال مدريد مع غرناطة اول من امس الاحد في الدوري الاسباني على رغم تسجيله هدفين في الفوز الثلاثي.

رفض النجم البرتغالي الاحتفال بالهدفين على رغم ان رصيده اصبح 150 هدفا في 149 مباراة مع ريال، لانه مستاء من النادي الملكي بسبب "مسألة احترافية" بحسب ما اعلن بعد المباراة: "انا حزين بسبب مسألة احترافية والنادي يعلم السبب لذلك لم احتفل بالهدفين، لاني لست سعيدا، الناس (في النادي) يعلمون السبب".

انتشرت التكهنات في اسبانيا حول "غموض رونالدو" فتصدر صفحات الصحف الرياضية ومواقع التواصل الاجتماعي، وظهرت مسابقة على موقع تويتر تحت عنوان: "كريستيانو رونالدو حزين لانه...".

من بين التكهنات، كآبة ضربت اللاعب، حنين برتغالي نمطي او عرض غامض حصل عليه من ناد اجنبي.

لكن الاقرب الى الواقع كانت تعاسته الظاهرة خلال حفل توزيع جائزة افضل لاعب في اوروبا للموسم الماضي حيث حل ثانيا وراء اندريس اينيستا وتساوى مع الارجنتيني ليونيل ميسي غريمه في برشلونة. بيد ان رونالدو (27 عاما) نفى ذلك: "الامر لا يتعلق باندريس انييستا. لن اتحدث بهذه المسألة بعد الان وساركز على البرتغال في الوقت الحالي. هناك امر اكثر اهمية (من التحدث عن فوز انييستا بالجائزة)".

واشار رونالدو الى ان ليس باستطاعته قول المزيد لكن المسؤولين في ريال يعلمون عما يتحدث.

الصحف الاسبانية بدورها تبادلت الفرضيات فذكرت ان رونالدو يريد الرحيل وانه كشف لرئيس النادي فلورنتينو بيريز شعوره بانه "غير محبوب" في ريال.

المذيع الاسباني خوسيه رامون دي لا مورينا اشار الى ان رونالدو التقى رئيس النادي فلورنتينو بيريز والمدير العام خوسيه انخل سانشيز كاشفا لهما انه يريد الرحيل "لانه لا يشعر بانه محبوب في ريال، وليس مدعوما من باقي زملائه. صدم (بيريز وسانشيز) لانه في فترة مبكرة من ايلول/سبتمبر لا يمكنك القيام بهذا الامر".

فتحت هذه القضية باب انتقال رونالدو الى فريق اخر على غرار مانشستر سيتي الانكليزي او باريس سان جرمان الفرنسي او انجي ماكاشكالا الروسي، لكن مورينو الموثوق في مصادره يصر ان سبب حرد رونالدو يعود لتردي علاقته مع اصدقائه داخل غرف ملابس الفريق الابيض: "اتصل (بيريز) بجورج منديس وكيل اللاعب، وسأله عما اذا تلقى عرضا ضخما او ما شابه، فنفى معتبرا ان القضية شخصية مع رونالدو" رافضا كشف الاسباب الحقيقية.

وتابع مورينو الذي اشار سابقا الى خلافات في غرف الملابس: "قال رونالدو انه ليس سعيدا مع الفريق، وانه بعيد عن معظم اللاعبين وخصوصا (البرازيلي) مارسيلو. لم يتحدثا سويا مذ قال مارسيلو ان (الحارس ايكر) كاسياس يستحق ان يحصل على جائزة الكرة الذهبية.

تأثر كريستيانو، بعدما كان مقربا جدا من مارسيلو وبيبي و(فابيو) كوينتراو وكانوا يتناولون الطعام سويا في التمارين.

وعندما سجل كريستيانو هدفه الاول، ركض مارسيلو وعانق خوسيه كايخون. لم تعد علاقتهما كما في السابق".

من جهته، ذكر سيرو لوبيز المذيع الشهير في برنامج بونتا بيلوتا ان "رونالدو يعاني مشكلة ذهنية، لانه يشعر بانه غير محبوب، امضى 20 دقيقة بعد المباراة وهو يبكي".

اما توماس ترونسيرو من صحيفة آس الداعم لريال، فالقى باللوم على مواطن رونالدو فابيو كوينتراو الذي يتنافس مع مارسيلو على مركز الظهير الايسر: "كوينتراو هو المسؤول لان تأثيره سلبي على رونالدو. يزرع الكثير من الافكار في رأس نجمنا لانه مقرب للغاية منه".

في برنامج "ال لارغيرو" الاذاعي اشار محرر "آس" الفريدو ريلانو ان رونالدو "يريد المزيد من المال. كان يتحدث منذ فترة عن عقد مدى الحياة. ارتفع سعره بعد الاهداف التي سجلها لصالح ريال"، علما بان عقده الحالي ينتهي عام 2015.

على المقلب الاخر، لم يكن مدرب برشلونة السابق كارليس ريكساتش متعاطفا مع رونالدو، اذ قال: "اذا كان رونالدو حزينا يجب ان ينزل الناس الى الشوارع من اجل البكاء. لا يمكن لرونالدو طلب المزيد من هذه الحياة. يملك كل شيء"!.

وتابع ريكساتش: "يملك لياقة بدنية رائعة، المال، النجاح وهو من افضل اللاعبين في العالم. لا اعلم ماذا يريد اكثر من ذلك. لذا من الوقاحة ان يكون حزينا".

يذكر ان رونالدو انضم الى ريال من مانشستر يونايتد الانكليزي مقابل 80 مليون جنيه استرليني عام 2009 ليصبح اغلى لاعب في العالم.

 

 

×