فيرغسون: لم أشرك دي خيا ليتعلم من أخطائه

أكد أليكس فيرغسون المدير الفني لمانشستر يونايتد أنه لم يشرك ديفيد دي خيا حارس مرمى الفريق أمام ساوثامبتون بعد الخطأ الذي ارتكبه أمام فولهام في المباراة السابقة في الدوري الإنكليزي.

و قدم دي خيا عرضاً مثيراً للإعجاب أمام إيفرتون في أولى مباريات اليونايتد في الدوري الإنكليزي والتي انتهت بفوز "التوفييز" بهدف نظيف و لكنه ارتكب خطأً في مباراة فولهام و الذي كان سبباً في تلقى شباكه الهدف الثاني ليحقق الشياطين الحمر فوزاً صعباً بنتيجة 3-2 على ملعب الأولد ترافورد في مطلع الأسبوع الماضي.

وبدء الحارس الإسباني مباراة ساوثامبتون على مقاعد البدلاء و تم تفضيل أندريس لينديغارد عليه ولكنه فشل هو الآخر في المحافظة على شباكه نظيفة وتلقى هدفين في مباراة أستطاع المانيو أن يحسمها في اللحظات الأخيرة بعد تسجيل روبن فان بيرسي مهاجم الفريق الجديد هاتريك في ثاني مبارياته بقميص اليونايتد.

و أوضح فيرغسون قراره باستبعاد الحارس الشاب ولكنه ألمح لاحتمالية عودته للتشكيلة الأساسية في المباراة المقبلة في الدوري الإنكليزي يوم 15 أيلول/سبتمبر أمام ويغان.

وتحدث المدرب الأسكتلندي لشبكة "سكاي سبورتس" قائلأً: "أعتقد أن ديفيد الصغير ارتكب خطأً في الأسبوع الماضي أمام فولهام وهو يعلم ذلك، وبالمستوى الذي يقدمه فهو يقوم ببعض الإنقاذات الرائعة ولكن خطأ واحداً مثل هذا يكفى ليكلفنا المباراة".

وأضاف المدرب صاحب الـ70 عاماً قائلاً: "إنها مجرد فترة يتعلم منها وسوف يعود في غضون بعض الأسابيع بعد فترة الاستراحة الدولية الخاصة بالمنتخبات، خاض أندريس أول مباراة له وأعتقد أنه كان لديه القليل من التوتر في بعض أوقات المباراة ولكنه حارس جيد جداً أيضاً ولا أعتقد أنها قضية كبيرة ولكن هذا شيء يجب أن تستطيع التعامل معه".

و خاض اليونايتد ثلاث مباريات حتى الآن في الدوري الإنكليزي حيث هزم في واحدة وحقق الفوز مرتين بصعوبة بنفس النتيجة 3-2 و يرجع الفضل للوافد الجديد فان بيرسي الذي سجل أربعة أهداف في ثالث مشاركاته مع الشياطين الحمر.