رونالدو يقود ريال مدريد لانتصار على غرناطة ويخرج مصاباً

قاد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ريال مدريد حامل اللقب لفوزه الأول وذلك بتسجيله ثنائية أمام غرناطة في لقاء حسمه النادي الملكي 3-صفر الأحد في المرحلة الثالثة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ودخل فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو إلى هذه المباراة بمعنويات مرتفعة بعد تتويجه بلقب كأس السوبر بفوزه في الإياب على الغريم الأزلي برشلونة 2-1 بعد أن خسر ذهابا 2-3، واستفاد من الوضع النفسي للاعبيه لكي يضع خلفه النتيجة التي حققها في مباراتيه الأوليين حيث تعادل مع فالنسيا ثم خسر أمام خيتافي.

وافتتح رونالدو التسجيل للنادي الملكي في الدقيقة 26 عندما وصلته الكرة على الجهة اليسرى بتمريرة من خوسيه كاليخون فسددها من زاوية ضيقة جدا بين ساقي الحارس تونو.

ثم أضاف النجم البرتغالي الهدف الثاني في الشوط الثاني بتسديدة على دفعتين بعد أن صد تونو محاولته الأولى (53).

وأصبحت الأمور أكثر سهولة على ريال في نصف الساعة الأخير بعد أن لعب ضيفه ناقص الصفوف اثر طرد المدافع بورخا غوميز لحصوله على إنذار ثان.

وخاض النادي الملكي الدقائق ال25 الأخيرة دون رونالدو الذي ترك مكانه للأرجنتيني غونزالو هيغواين بسبب تعرضه لإصابة في ركبته اليسرى أجبرته على ترك الملعب وهو يعرج.

ونجح هيغواين في إضافة الهدف الثالث لريال في الدقيقة 77 بعد تمريرة من البديل الأخر الألماني مسعود اوزيل إلى الفرنسي كريم بنزيمة الذي كسر مصيدة التسلل ثم عكس الكرة إلى زميله الأرجنتيني الذي أودعها الشباك الخالية.
 

×