الإصابة تبعد لوسيو لاعب يوفنتوس عن الملاعب عدة أشهر

أعلن فريق يوفنتوس حامل لقب بطل الدوري الإيطالي لكرة القدم، أن مدافعه البرازيلي لوسيو سيغيب عن صفوفه لفترة طويلة بسبب تمزق في أربطة الكاحل.

وكان لوسيو قد تعرض للإصابة أثناء تدريبات يوفنتوس يوم الجمعة 24 أغسطس/آب، تحضيراً للمباراة الافتتاحية للكالتشيو الذي استهله اليوفي بفوز مقنع على ضيفه بارما بهدفين نظيفين يوم السبت الماضي على ملعب "يوفينتوس أرينا" بمدينة تورينو.

وأظهرت فحوصات الأشعة وتصوير الرنين المغناطيسي وجود إصابة في الكاحل، وهي الإصابة التي قد تبعده لعدة أشهر، بحسب ما ذكر الموقع الرسمي لليوفي.

واضطر مساعد المدرب الموقوف انطونيو كونتي لعشرة أشهر بتهمة التلاعب بنتائج المباريات، لإشراك اللاعب لوكا ماروني في قلب الدفاع ضد بارما بسبب نقص المدافعين بعد إصابة لوسيو وعدم جاهزية جورجيو كيليني بشكل كامل.

وذكرت صحف إيطالية أن يوفنتوس بدأ من جديد محاولة التعاقد مع البرتغالي برونو الفيس مدافع فريق زينيت بطرسبرغ حامل لقب بطل الدوري الروسي الممتاز، لتعويض غياب لوسيو، أو مع أحد المدافعين دافيدي أستوري مدافع كالياري، والايطالي سيلفاتوري بوكيتي مدافع روبين قازان الروسي، وأنجيلو أوجبونا مدافع تورينو.

يذكر أن لوسيو (34 عاماً)، قد انضم الى فريق يوفنتوس بشكل مجاني في صفقة حرة هذا الصيف قادماً من فريق إنترميلان.