كاسانو وباتزيني.. صفقة تبادل مفاجئة بين ميلان وانتر

يناقش انطونيو كاسانو مهاجم ميلان وجيامبولو باتزيني مهاجم انتر ميلان البنود الشخصية في عقديهما الاثنين تمهيداً لصفقة تبادل مثيرة للدهشة بين الفريقين اللذين ينافسان بدوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.

وأكد ادريانو غالياني الرئيس التنفيذي لنادي ميلانو إمكانية حدوث صفقة التبادل بين الغريمين الكبيرين عقب خسارة ميلان 3-2 أمام يوفنتوس بطل دوري الدرجة الأولى الإيطالي في مباراة ودية الأحد.

وأضاف في تصريحات للصحفيين "المحادثات جارية، طلب انطونيو أن يتم بيعه.. دعونا نرى ماذا سيحدث، أبرز السيناريوهات المحتملة هو إجراء صفقة تبادل."

ويبدو أن الصفقة ستكون منطقية لكلا الفريقين اللذين لم يعودا ينأيان بنفسيهما عن أي صفقات مشتركة.

وفاز يوفنتوس الغريم اللدود لكلا الناديين بالدوري الإيطالي الموسم الماضي عقب هيمنة ثنائي ميلان عليه لمدة خمس سنوات.

وقام ميلانو ومالكه سيلفيو برلسكوني بخفض النفقات وبيع كبير الهدافين ولاعب انتر ميلان السابق زلاتان ابراهيموفيتش إلى باريس سان جيرمان الفرنسي الشهر الماضي لكن لم يتم حتى الآن شغل الفراغ الذي خلفه المهاجم السويدي القوي وهو الأمر الذي أثار غضب الجماهير التي باتت تشعر أن النادي قد فقد الطموح.

وقال كاسانو لاعب منتخب إيطاليا الذي لعب مع ميلان على مدار موسم ونصف والذي ظل في حالة شكوى مستمرة طوال الموسم الماضي إنه شعر خلال مشاركته في كأس أوروبا 2012 التي أقيمت في يونيو/حزيران الماضي أن مستقبله مع ميلان غير واضح المعالم.

ويحتاج ميلان لمهاجم صريح مثل باتزيني ليحل بديلاً لابراهيموفيتش، ويميل كاسانو بشكل أكبر للعب خلف خط الهجوم ويعهد الفريق الذي يدربه ماسيمليانو اليغري بهذا الدور إلى روبينيو عادة.

وعانى انتر ميلان وباتزيني أمام المرمى الموسم الماضي وارتبط اسم مهاجم منتخب إيطاليا - الذي غاب عن تشكيلة كأس أوروبا 2012 التي خسرت فيها إيطاليا أمام إسبانيا في النهائي - بالرحيل عن الفريق.

ويمثل الانتقال إلى بطل أوروبا سبع مرات أمراً يفوق ما كان يأمل فيه اللاعب البالغ من العمر 28 عاماً في ظل سعيه لإعادة إطلاق مسيرته.

وسيبدأ دوري الدرجة الأولى الإيطالي مطلع الأسبوع المقبل في ظل شكوك تحيط بيوفنتوس عقب إيقاف المدرب انطونيو كونتي لعشرة أشهر بسبب عدم أبلاغه عن تلاعب بالمباريات أثناء تدريبه لسيينا، وتقدم كونتي بالتماس ضد الإيقاف.

 

×