مورينيو: ألفيش منعنا من الفوز

اعترف البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد الإسباني بأن فريقه لم يكن مقنعا من حيث الأداء في مباراته الأولى بالليغا أمام فالنسيا، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1، لكنه وجه إشادة خاصة لحارس الفريق الخصم البرازيلي دييغو ألفيش.

وبدت ملامح الحزن على وجه مورينيو خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب القمة على ملعب سانتياغو برنابيو، وقال بنبرة أسى: "كنت أنتظر أداء أفضل من ذلك، لم نقدم مباراة جيدة، لكننا بذلنا ما يكفي للفوز لولا براعة ألفيش".

وأعاد المدرب "الفريد من نوعه" إلى الأذهان تألق حارس فالنسيا الآخر فيسنتي جوايتا في مباراة الجولة 32 من النسخة الماضية من الليغا، حين حافظ على نظافة شباكه وأنهى اللقاء بالتعادل السلبي.

لكن "مو" أراد أن يبعث الطمأنينة في نفوس جماهير الريال، فذكرهم أيضا بأنه فاز بالدوري الموسم الماضي بعد تعادله في مباراتين بعقر داره، أحدهما أمام فالنسيا أيضا.

وأضاف: "التعادل لا يسعدنا، لم نكن لنخسر هذه المباراة لأن الخصم لم يهدد مرمانا ولم تتح له أي فرص، نلعب كل مبارياتنا من أجل الفوز وفقط".

وعن إصابة بيبي بعد اصطدامه بكاسياس واستبداله بين الشوطين براؤول البيول، أوضح مواطنه البرتغالي: "شعرت بالقلق على بيبي، ما يهمني هو أن يكون بصحة جيدة، لا تشغلني مشاركته في السوبر أمام برشلونة".

كما أشار إلى معاناة العديد من اللاعبين من الإرهاق بعد عودتهم من العطلات ولعب مباريات ودية مع منتخبات بلادهم، واختص بالذكر صانع الألعاب الأرجنتيني أنخل دي ماريا الذي لم يستكمل المباراة ودفع بكاليخون بدلا منه، لكنه شدد على أن "اللاعبين سيصلون إلى قمة لياقتهم البدنية في ديسمبر المقبل".

وأشاد مورينيو بمحور الارتكاز الفرنسي لاسانا ديارا الذي دفع به أساسيا أمام "الخفافيش"، مشيرا إلى أنه أظهر مستويات جيدة في مرحلة الإعداد للموسم ولياقته تفوق كثير من زملائه.

 

×