مانشيني يقترب من إعلان استسلامه

اقترب المدرب الإيطالي روبيرتو مانشيني المدير الفني لمانشستر سيتي الإنكليزي من إعلان استسلامه في الصفقات التي سعى إليها لدعم صفوف فريقه، بعدما نجح مانشستر يونايتد في حسم صفقة روبن فان بيرسي، ونجح تشيلسي في حسم صفقة إيدن هازارد.

ووجه بايرن ميونخ ضربة ثالثة للنادي الإنكليزي باقتراب تعاقده مع الإسباني مارتينيز لاعب نادي أتليتيك بيلباو، كما تواجه مانشيني صعوبة في الحصول على خدمات أغر ودي روسي لاعبا ليفربول وروما، واللذين سيبقيان مع ناديهما.

مانشيني قال حول تعثر صفقات الفريق: "تحدثنا من أجل مارتينيز، ولكن المسألة ليست سهلة فاللاعب تجري خلفه أكبر الأندية في العالم، أما دي روسي فناديه يصر على الاحتفاظ به، وآغر.. كذلك مع ليفربول".

وتعاقد مانشيني مع لاعب واحد هذا الموسم وهو جاك رود ويل القادم من نادي إيفرتون، في حين تعثرت صفقتي لاعب الوسط المحوري والدفاعي المتمثلتين في مارتينيز ودي روسي، وهي الصفقات التي سعى خلفها المدرب الإيطالي ويحتاجها مانشستر سيتي.

ورغم تأكيده على جودة العلاقة بينه وبين مدير النادي بريان ماروود قال مانشيني أنه لابد على الإدارة أن تتحرك بشكل أسرع في حسم الصفقات قبل انتهاء فترة الانتقالات الصيفية.

وقال مانشيني: "يبدو أن امتلاكك للمال وحده لا يكفي، ولكن لابد أن يتوازى ذلك مع سرعة تحرك لحسم الصفقات، خاصة عندما تدخل في منافسة مع 4 فرق كبرى تسعى هي الأخرى لحسم الصفقات.. وقتها الأسرع يكسب".

 

×