ريبري وبنزيمة يمثلان أمام قاضي التحقيق بشأن قضية دعارة

قال مدعون في باريس يوم الثلاثاء إن فرانك ريبري وكريم بنزيمة نجمي كرة القدم الفرنسية سوف يمثلان أمام قاضي التحقيق للرد على مزاعم بانهما دفعا اموالا مقابل ممارسة الجنس مع فتاة قاصر.

ويخضع ريبري جناح بايرن ميونيخ وبنزيمة مهاجم ريال مدريد للتحقيق منذ عام 2010 فيما يتعلق بالمزاعم بانهما دفعا اموالا لفتاة عمرها 16 عاما لممارسة الجنس معها في عامي 2009 و2008 على الترتيب.

وقال مكتب الادعاء ان اندريه داندو قاضي التحقيقات قرر في العاشر من اغسطس اب الجاري أن اللاعبين يجب استجوابهما الا انه لم يحدد موعدا لذلك.

وكان المدعون طلبوا في نوفمبر تشرين الثاني الماضي طالبوا باغلاق القضية لان اللاعبين لم يكونا على دراية بان الفتاة قاصر.

ومن المقرر أن يلعب ريبري وبنزيمة مع فرنسا أمام اوروجواي يوم الاربعاء في مباراة ودية دولية وهي الاولى للفريق تحت قيادة المدرب الجديد ديدييه ديشان.

وقال سيلفان كورمييه محامي بنزيمة لرويترز "كريم بنزيمة بريء وسوف يشرح موقفه أمام المحكمة."

ولم يتسن على الفور الوصول الى محامي ريبري للتعليق.

وتصل عقوبة هذه المخالفة الى السجن ثلاث سنوات وغرامة قدرها 45 الف يورو (55400 دولار) على الرغم من أن الادانة تتوقف على اثبات أن المتهم كان على دراية بسن الفتاة.