بوفون: يوفنتوس لن يتأثر مطلقا بإيقاف كونتي

يرى جانلويجي بوفون قائد منتخب إيطاليا وفريق يوفنتوس أن فضيحة التلاعب في نتائج المباريات التي طالت المدير الفني أنطونيو كونتي لن تكون دافعا للفريق خلال مشواره في الموسم الجديد، مؤكدا أن زملائه يشعرون بهدوء قبل بداية الموسم بعيدا عن هذه الأزمة.

وصدر قرار من لجنة الانضباط بالاتحاد الإيطالي بإيقاف كونتي عشرة شهور بسبب ضلوعه في التلاعب في نتائج مباراتين حينما كان مدربا لسيينا في الدرجة الثانية قبل نحو عامين، ما يعني ابتعاد كونتي عن قيادة فريق "السيدة العجوز" من الملعب لعشرة شهور كاملة.

وأفلت مدافع "السيدة العجوز" ليوناردو بونوتشي من العقاب رغم أن الإدعاء العام كان قد طالب بإيقافه لثلاثة أعوام وستة أشهر ما كان قد يقضي على مسيرته، فيما وجهت إلى كونتي تهمة إخفاء معلومات عن التلاعب بمباراتين لسيينا مع فريقي نوفاري والبينوليفيه من الدرجة الثانية في موسم 2010-2011 حين كان يتولى تدريب هذا الفريق، وقد طالب المدعي العام في اللجنة التأديبية ستيفانو بالاتزي ايقافه لعام وثلاثة أشهر.

كما قررت اللجنة التأديبية إيقاف مساعد كونتي، أنجيلو اليسيو، لمدة ثمانية أشهر بعد أن طالب الإدعاء بإيقافه لعام وثلاثة أشهر أيضا.

وعن موقف يوفنتوس بعد هذه القرارات قال قائد الفريق: "حينما تحدث مثل هذه المواقف تقوينا نحن الإيطاليون، شخصيا لا أرى أن هذا الموقف يساعد الفريق بشكل فردي أو جماعي".

وأضاف بوفون قبل ساعات على مواجهة نابولي في مباراة السوبر الإيطالي التي تستضيفها العاصمة الصينية بكين: "نحن جميعا نركز على أداء واجبنا، هدفنا الأول الفوز بلقب السوبر على حساب نابولي الذي سبق وتغلب علينا في نهائي الكأس الموسم الماضي".

وعن زميليه ليوناردو بونوتشي وسيموني بيبي قال قائد "الأزوري": "أنا سعيد من أجل ليوناردو وسيموني، فهما أصدقائي، أما المدرب كونتي فالقتال جزء من شخصيته ومازالنا في المرحلة الأولى من القضاء ويمكنه تقديم التماس على الحكم".

وسأل الصحفيون الصينيون كذلك قائد نادي "السيدة العجوز" عن قرار النادي بحجب القميص رقم 10 بعد رحيل صاحبه وقائد الفريق السابق أليساندرو دل بييرو، فأجاب: "الموسم سوف ينطلق يوم 26 أغسطس الحالي ومازال هناك متسع من الوقت لحسم هذا الأمر الذي يعتمد اللاعب القادر على ارتداء مثل هذا القميص، فدل بييرو لعشرين عاما وصار جزءا من تاريخ يوفنتوس مثل الأبطال الذين سبقوا وارتدوا نفس القميص كبلاتيني".

وسبق للفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي حاليا اللعب في يوفنتوس وارتداء الرقم عشر وحقق به العديد من البطولات والانتصارات مع يوفنتوس في ثمانينيات القرن الماضي.

 

×