الفيفا يفتح رسميا تحقيقا جديدا بشأن بن همام

بدأ الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) رسميا تحقيقا جديدا بشأن محمد بن همام المرشح السابق لرئاسة الاتحاد بعد أقل من شهر واحد على الغاء محكمة التحكيم الرياضية قرار ايقافه مدى الحياة بسبب الرشوة.

وفتح التحقيق مايكل جارسيا المدعي العام الامريكي السابق الذي عين الشهر الماضي لرئاسة فريق التحقيقات التابع للجنة القيم في الفيفا من أجل التعامل مع قضايا الفساد في الاتحاد الدولي.

وتم ايقاف القطري بن همام - الرئيس السابق للاتحاد الاسيوي لكرة القدم - بشكل مؤقت بالفعل.

وقال الفيفا في بيان "تأتي هذه الاجراءات بعد الايقاف المؤقت لبن همام لمدة 90 يوما مثلما قررت لجنة القيم في 26 يوليو عقب تحقيق مبدئي في القضية."

ويجمع الفيفا معلومات اضافية حول مزاعم بأن بن همام حاول تقديم اموال الى مسؤولين في منطقة الكاريبي في الفترة التي سبقت انتخابات رئاسة الفيفا العام الماضي.

كما سيحقق الفيفا في مزاعم حول مخالفات مالية ارتكبها بن همام عندما كان رئيسا للاتحاد الاسيوي.

وتحدى بن همام - وهو عضو سابق في اللجنة التنفيذية بالفيفا - سيب بلاتر على رئاسة الاتحاد الدولي العام الماضي.

وانسحب بن همام قبل أيام من الانتخابات التي جرت في يونيو حزيران بسبب مزاعم بانه حاول شراء أصوات مسؤولي الكاريبي عن طريق منح كل منهم 40 ألف دولار في مظاريف خلال اجتماع في بورت اوف سبين.

وبعد ذلك انتخب بلاتر بالتزكية رئيسا للاتحاد الدولي وتم ايقاف بن همام مدى الحياة.

وأيدت محكمة التحكيم الرياضية استئناف بن همام قرار ايقافه مدى الحياة وقالت إن أدلة الفيفا ليست كافية. ومع ذلك أكدت المحكمة الرياضية ان قرارها ليس "دليلا ايجابيا على براءة" بن همام وان القضية قد يتم اعادة فتحها بأدلة جديدة.

 

 

×