لندن 2012 قدم: الامارات تودع من الدور الاول بخسارة امام بريطانيا

ودع منتخب الامارات من الدور الاول لمنافسات مسابقة كرة القدم للرجال في دورة الالعاب الاولمبية بخسارته امام منتخب بريطانيا الموحد 1-3 اليوم الاحد على ملعب ويمبلي في لندن في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الاولى.

سجل لبريطانيا راين غيغز (16) وسكوت سينكلير (73) ودانييل ستاريدج (76)، وللامارات راشد عيسى (60).

رفعت بريطانيا رصيدها الى 4 نقاط بفارق الاهداف امام السنغال بعد ان كانتا تعادلتا 1-1 في الجولة الاولى، وتجمد رصيد الاوروغواي عند نقاطها الثلاث اذ كانت خسرت اليوم ايضا امام السنغال صفر-2.

ولقيت الامارات خسارتها الثانية في الدورة بعد ان كانت سقطت امام الاوروغواي 1-2 في مباراتها الاولى، فودعت بالتالي دائرة المنافسة من الدور الاول.

يذكر ان منتخب الامارات يشارك في دورة الالعاب الاولمبية للمرة الاولى في تاريخه.

وستكون الجولة الاخيرة للمجموعة الاولى في الاول من آب/اغسطس المقبل حاسمة لتحديد المتأهلين الى الدور ربع النهائي، حيث تلعب بريطانيا مع الاوروغواي والسنغال مع الامارات.

لم تقدم الامارات في الشوط الاول العرض المنتظر منها على غرار ما فعلته امام الاوروغواي في مباراتها الاولى، لكنها استعادت المبادرة في الشوط الثاني وحاولت تأخرها الى تعادل 1-1، وكانت قريبة من التقدم لولا رعونة مهاجميها والتي سمحت لبريطانيا بتسجيل هدفين جديدين بعكس مجريات اللقاء.

كما ان المدرب الاماراتي مهدي علي لم يدخل اي تعديلات على التشكيلة التي خاضت مباراة الاوروغواي، في حين اشرك ستيوارت بيرس مدرب بريطانيا 3 لاعبين جددا لم يبدأوا مباراة السنغال الافتتاحية وهم ارون رامسي وجيمس تومكينز ومارفين سورديل.

كانت بريطانيا الطرف الافضل في الشوط الاول واستغلت سيطرتها المطلقة لتفتتح التسجيل بعد عرضية من مهاجم ليفربول الويلزي كريغ بيلامي الى مواطنه المخضرم غيغز نجم مانشستر يونايتد (38 عاما) الذي ارتقى لها وتابعها برأسه بعيدا عن متناول حارس الامارات علي خصيف (16).

وسدد مارفين سورديل كرة قوية ابعدها خصيف ببراعة الى ركنية (33)، قبل ان ينهي بيلامي نجم المباراة الاول الشوط الاول بفاصل مهاري مر على اثره عن محمد احمد ثم ارسل عرضية قابلها توم كليفيرلي بتسديدة اصابت القائم الايمن ثم الايسر قبل ان يبعدها الدفاع (43).

اجرى ستيوارت بيريس تبديلا سريعا مع بداية الشوط الثاني فدفع بدانيال ستارديج مكان مارفين سورديل لتعزيز الجانب الهجومي، في حين اشرك مهدي علي المدافع سعد سرور بديلا لعبد العزيز هيكل في محاولة منه لايقاف بيلامي الذي شكل خطورة كبيرة على الجناح الايسر وكان مفتاح هجمات اصحاب الارض.

وكانت الامارات قريبة من ادراك التعادل بعد تمريرة من عامر عبد الرحمن الى احمد خليل الذي سدد كرة قوية اصابت القائم وخرجت (53).

لكن هدف التعادل جاء بعد تمريرة من عمر عبد الرحمن الى راشد عيسى الذي تخطى مدافعين وانفرد ثم سدد كرة زاحفة في مرمى الحارس جاك بوتلاند (60).

تراجع اداء المنتخب البريطاني بشكل ملحوظ في الوقت الذي كان الاماراتي يستعيد المبادرة ويشكل خطورة كبيرة عبر الهجمات المرتدة بواسطة راشد عيسى وعمر عبد الرحمن واسماعيل مطر واحمد خليل.

دفع مهدي علي باحمد علي مكان اسماعيل مطر، وستيوارت بسكوت سينكلير مكان راين غيغز (72).

وكان سينكلير عند حسن ظن مدربه بعدما سجل الهدف الثاني لبريطانيا بعد ثوان من نزوله الى ارض الملعب اثر عرضية من المزعج بيلامي ابعدها الحارس خصيف فارتدت الى سينكلير الذي لم يجد صعوبة في ايداعها المرمى (73).

وانهت بريطانيا الطموح الاماراتي بتسجيل هدف التعادل على الاقل بعدما عززت تقدمها بالهدف الثالث عبر البديل ايضا ستورديج الذي تلقى كرة من كليفيرلي فانفرد وسدد من فوق الحارس خصيف الذي خرج لملاقاته دون جدوى (76).

وخرج بيلامي ودخل مكانه جاك كورك وسط تصفيق حار من جمهور ملعب ويمبلي تحية للجهود التي قدمها (83)، قبل ان تنتهي المباراة بفوز بريطانيا وخروج الامارات التي كانت تطمح الى نتائج افضل في مشاركتها الاولى في تاريخ الاولمبياد.

 

×