لندن 2012: اتجاه للسماح للسعودية شهرخاني بالمشاركة بحجابها

اكد مصدر موثوق به لوكالة "فرانس برس" اليوم السبت ان لجنة ثلاثية تشكلت لبحث مسألة لاعبة الجودو السعودية، وان هناك اتجاها للسماح لها بالمشاركة في منافسات دورة الالعاب الاولمبية في لندن.

وقال المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه "لقد تشكلت لجنة ثلاثية من اللجنة الاولمبية الدولية واللجنة الاولمبية السعودية والاتحاد الدولي للجودو لبحث مسألة الرياضية السعودية في المنافسات من عدمه".

واضاف "هناك اتجاه للسماح لشهرخاني بالمشاركة".

وتابع المصدر "في البداية كان الموضوع بين اللجنة الاولمبية الدولية ونظيرتها السعودية، والاخيرة وضعت شروطها لاشراك رياضيات في الالعاب ووافقت عليها اللجنة الدولية".

ومضى قائلا "بعد تصريح رئيس الاتحاد الدولي للجودو اول من امس بأن القوانين لا تتيح للرياضية السعودية المشاركة وهي مرتدية الحجاب، بات الامر بين اللجنة الاولمبية الدولية والاتحاد الدولي للجودو".

وعن اتجاه النقاش بين الاطراف الثلاثة اكد المصدر "القرار لم يتخذ بعد وربما يعلن عنه في الايام القليلة المقبلة، لكن المعلومات تشير الى الان ان هناك اتجاها بنسبة 70 بالمئة للسماح لشهرخاني بالمشاركة في المنافسات وفقا لشروط اللجنة الاولمبية السعودية"، اي مرتدية الحجاب.

وحسب البرنامج، فان موعد مشاركة شهرخاني هو في الثالث من آب/اغسطس المقبل.

وكان رئيس الاتحاد الدولي للجودو النمسوي ماريوش فيتسر اعلن الخميس ان قوانين الاتحاد لا تسمح بارتداء الحجاب خلال المنافسات ما رسم علامة استفهام كبيرة حول مشاركة الرياضية السعودية في العاب لندن.

وقال فيتسر بعد عملية سحب القرعة "ستشارك الرياضية السعودية في منافسات الجودو وستقاتل حسب مبادىء وروحية لعبة الجودو، وهذا يعني من دون ان ترتدي الحجاب".

وتعتمد في رياضة الجودو معايير صحية صارمة واي غطاء على رأس المتنافس او المتنافسة يعتبر مصدر خطر على الصحة.

واعلنت اللجنة الاولمبية الدولية مطلع الشهر الجاري وبعد نقاشات طويلة مع اللجنة الاولمبية السعودية مشاركة رياضيتين سعودتين للمرة الاولى هما وجدان علي سراج عبد الرحيم شهرخاني في وزن فوق 78 كلغ ضمن منافسات الجودو، والعداءة سارة العطار (800 م).

وظهرت وجدان وسارة في حفل افتتاح الالعاب امس الجمعة خلف زملائهما من الرجال في الوفد السعودي.

وكان الرئيس العام لرعاية الشباب والرياضة في السعودية الامير نواف بن فيصل حدد شروط مشاركة المرأة السعودية في الالعاب وهي "ارتداء زي شرعي مناسب وموافقة ولي امر اللاعبة وحضوره معها وعدم وجود اختلاط بالرجال في اللعبة"، فضلا عن انه يتعين على اللاعبة وولي امرها "التعهد" بعدم الاخلال بالشروط.

وتختلف القوانين بالنسبة الى السماح بارتداء الرياضيات غطاء الرأس من رياضة الى اخرى، ففي العاب القوى مثلا تضع الرياضيات الحجاب، كما في الرماية وكرة الطاولة.

كما ان الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) وافق مطلع الشهر الجاري على السماح للاعبات بارتداء الحجاب في البطولات وذلك بعد اكثر من عامين من النقاشات في هذا الخصوص.

 

×