الاتحاد الإنكليزي يوجه الاتهام لتيري في قضية فرديناند

وجه الاتحاد الانكليزي لكرة القدم الاتهام إلى مدافع تشلسي جون تيري في قضية توجيه شتائم عنصرية إلى مدافع كوينز بارك رينجرز انطون فرديناند، رغم تبرئته في المحكمة قبل أسبوعين.

وقال الاتحاد في بيان إنه وجه الاتهام إلى تيري بعد مراجعة أدلة جمعت أثناء تحقيق خاص بالاتحاد، إضافة إلى التحقيق الجنائي.

وكانت محكمة وستمنستر قد برأت في 13 تموز/يوليو الجاري القائد السابق لمنتخب انكلترا من تهمة توجيه شتائم عنصرية إلى اللاعب الأسمر البشرة خلال مباراة الفريقين في 23 تشرين الأول/أكتوبر 2011.

وأدت القضية في حينه إلى تجريد تيري من شارة قائد انكلترا، مما دفع بالمدرب السابق للمنتخب فابيو كابيلو إلى الاستقالة، معتبراً أن تسمية القائد هي من صلب عمل المدرب.

وفي بيان أصدره اليوم، أشار الاتحاد إلى أنه وبعد طلب نصيحة من طرف مستقل ومراجعة الأدلة المقدمة في المحكمة "اتهم الاتحاد اليوم لاعب تشلسي بعد الحادث المزعوم الذي حصل في لقاء كوينز بارك رينجرز وتشلسي في لوفتس رود في 23 تشرين الأول/أكتوبر 2011".

أضاف "زعم أن جون تيري استخدم تصرفاً أو كلمات مسيئة أو مهينة تجاه لاعب كوينز بارك رينجرز انطون فرديناند، تتعارض وقواعد الاتحاد الانكليزي".

وتابع "كما زعم أن هذا الأمر تضمن إشارة إلى الجذر الاتني أو لون أو عرق انطون فرديناند".

وفي خلال المحاكمة، جمد الاتحاد الانكليزي مساره التأديبي لئلا يتعارض مع المسار القضائي.

لكن في ضوء حكم البراءة، أشار الاتحاد إلى أنه أخذ علماً بقرار المحكمة، لكنه سيستمر رغم ذلك في مساره التأديبي ليصل إلى خلاصة في تحقيقه الخاص.

وفي البيان الذي سبق بساعات حفل افتتاح الألعاب الأولمبية التي تستضيفها لندن، أشار الاتحاد إلى أن هذا الاتهام "هو نتيجة تحقيقاته الطويلة الأمد في هذه القضية، والتي علقت في انتظار نتيجة المحاكمة الجنائية، وتتعلق بقواعد الهيئة الناظمة لكرة القدم حصراً".

وأكد الاتحاد أنه سيكون في امكان تيري اللعب مع المنتخب الانكليزي، ويحظى بمهلة للرد على هذه الاتهامات حتى 3 آب/أغسطس.

وختم البيان بأن الاتحاد "لن يدلي بتعليق إضافي في هذا الوقت".

وينفي تيري تلفظه بأي كلام عنصري، وشرح للمحكمة أن ما قام به هو الرد بطريقة ساخرة على الشتائم التي وجهها إليه فرديناند.

وفرضت على تيري في النهاية غرامة مقدارها 2500 جنيه (3150 يورو).

 

×