تغريدة عنصرية تطيح ببطلة اليونان من الأولمبياد

استُبعدت اللاعبة اليونانية باراسكيفى باباخريستو متسابقة الوثب الثلاثي، من دورة الألعاب الأولمبية بلندن الأربعاء، بعد أن تسببت في حالة من الغضب في بلادها بسبب إساءات عنصرية عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

وكتبت باباخريستو على حسابها على موقع "تويتر"، "في ظل وجود الكثير من الأفارقة في اليونان.. فإن بعوض غرب النيل سيأكل طعاما منزليا على الأقل"، حسب وكالة "رويترز".

وقال أسيدوروس كوافيلوس، رئيس بعثة اليونان، التي ستشارك في دورة الألعاب الأولمبية بلندن إن باباخريستو انتهكت القيم الأوليمبية، ولن تكون موجودة بعد الآن ضمن البعثة، موضحا: "لم تظهر اللاعبة أي احترام للقيم الأوليمبية الأساسية ولسوء الحظ فقد تم استبعادها.. لقد ارتكبت خطأ وفي حياتنا فإننا ندفع ثمن أخطائنا".

وذكر موقع "سكاي نيوز" الذي نشر الخبر أن الرياضية البالغة من العمر 23 عاما أوضحت في اعتذار مطول أمس الأربعاء أن تدوينتها كانت مجرد "دعابة غير ملائمة وتفتقر للذوق".

وكتبت باباخريستو في ملحوظة على صفحتها على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي باللغتين اليونانية والإنكليزية: "أنا في غاية الأسف والخجل لردود الفعل السلبية التي أثرتها نظرا لأنني لا أرغب في مضايقة أي شخص أو انتهاك الحقوق الإنسانية".

وأضافت "حلمي كان المشاركة في دورة الألعاب الأوليمبية وليس بوسعي المشاركة فيها إذا لم أحترم قيمها".

ولم يدفع اعتذارها الحزب اليسار الديمقراطي المشارك في الائتلاف الحاكم إلى التراجع عن موقفه المطالب باستبعادها من البعثة، حيث قال الحزب في بيان "يمكنها أن تصدر الكثير من النكات التافهة، كما تحب على مواقع التواصل الاجتماعي عندما تتابع دورة الألعاب الأوليمبية في التليفزيون، إلا أنها وبكل تأكيد لا يمكنها أن تمثل اليونان في لندن".

وسترسل اليونان 105 رياضيين في 16 لعبة إلى دورة لندن الأوليمبية التي ستنطلق رسميًا الجمعة 27 يوليو.

وكانت باباخريستو بعيدة بشكل كبير عن نيل ميدالية، إذ إن أفضل أرقامها هذا الموسم، وهو 14.58 متر يقل بنحو نصف متر خلف أفضل الأرقام العالمية.

 

×