باتو باق في ميلان

اكد مدير اعمال المهاجم الدولي البرازيلي الكسندر باتو ان الاخير لن يحذو حذو مواطنه تياغو سيلفا والسويدي زلاتان ابراهيموفيتش اللذين انتقلا الى باريس سان جرمان الفرنسي، وسيبقى مع ميلان الايطالي هذا الصيف.

وكان باتو (22 عاما) قريبا جدا في كانون الثاني/يناير من الانتقال الى باريس سان جرمان بالذات، ثم عادت الشائعات هذا الصيف لتتحدث عن احتمال انضمامه للنادي الباريسي لكن مدير اعماله، غيلمار فيلوز، طمأن جماهير ميلان بان المهاجم البرازيلي سيعود الى "روسونيري" ما ان تنتهي مهمته مع منتخب بلاده في اولمبياد لندن 2012.

واضاف لموقع "توتو ميركاتو": "الكسندر مطمئن البال، انه يتحضر لخوض الالعاب الاولمبية مع البرازيل وبعدها سيعود الى ميلان لكي يكون نجمهم الاول. كانت هناك في كانون الثاني/يناير امكانية لانتقاله الى باريس سان جرمان لكن هذا الامر اصبح من الماضي الان لاننا لم نتوصل الى اتفاق".

وواصل "سيبقى في ميلان وهو سعيد باللعب مع روسونيري. النادي باع ابراهيموفيتش وسيلفا ولا حيلة لنا في هذه المسألة، انها قرارات يتخذها النادي. اليوم، الكسندر لاعب في ميلان حتى حزيران/يونيو 2014، حاليا نحن لا نتحدث عن عقد جديد لانه يبقى عامان على عقده".

وكان سان جرمان عرض على ميلان 28 مليون يورو يضاف اليها 7 ملايين تتعلق بالنتائج، ووافق باتو على العرض الذي يؤمن له اجرا سنويا قدر بين 6 و7 ملايين يورو، لكنه عاد وقرر البقاء مع ميلان ربما بسبب صديقته بربارا ابنة رئيس النادي ورئيس الوزراء السابق سيلفيو برلوسكوني.