ميسي: كريستيانو رونالدو يمكنه الفوز بالكرة الذهبية

قلل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي اليوم الأربعاء من أهمية تحطيم الأرقام القياسية على المستوى الشخصي ، وراهن على "حصد الألقاب" مع برشلونة في الموسم الجديد ، بالنظر إلى أن ذلك هو "الأمر الجوهري".

وكان ميسي أول لاعب في برشلونة يظهر أمام وسائل الإعلام في الموسم الجديد، ليكون مؤتمره الصحفي الأول منذ تشرين أول/أكتوبر الماضي.

وبدأ النجم الأرجنتيني المؤتمر الصحفي بتمني تجنب الإصابات طيلة الموسم، وأعرب عن رفضه لأي إنجاز شخصي إذا لم يقترن بألقاب.

وقال "أحاول التطور كل عام. أن أحافظ على مستواي وأتحسن مع الفريق ومع  اللاعبين الذين لدينا. دائما ما أحاول الاستفادة من الوقت وأتمنى أن يشهد هذا العام الشيء نفسه ولا أضطر للغياب عن أية مباراة".

وأضاف "كما أنني لا أسعى للتفوق على رقمي القياسي التهديفي. ليس ذلك هدفي. هدفي هو حصد الألقاب وذلك هو الأمر الجوهري بالنسبة لنا".

وركزت نسبة كبيرة من أسئلة الصحفيين على منافسة اللاعب على الفوز بالكرة الذهبية، حيث أبدى اعتقاده بأن إيكر كاسياس حارس ريال مدريد "يمكنه أيضا" الفوز بها.

وحينما سئل عن حظوظ البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد للفوز بالجائزة، أوضح ميسي أن "من يحرز ألقابا تتاح له فرصة أكبر للحصول على الكرة الذهبية"، في إشارة إلى فوز الفريق الملكي بالدوري الإسباني في الموسم المنقضي.

لكن ميسي أعرب عن أمنيته بأن تبقى الجائزة التي حصل عليها في الأعوام الثلاثة الأخيرة، داخل الفريق الكتالوني: "أتمنى أن يحصل أحد زملائي في برشلونة، مثل تشافي أو إنييستا، على الكرة الذهبية. لكن لا يزال يتبقى وقت طويل لمعرفة الفائز".  

وأقر لاعب برشلونة بأن الموسم الماضي ترك له مرارة في الحلق، بسبب مباراة تشلسي في دوري أبطال أوروبا.

واعترف "أتمنى أن نحصل على جميع الألقاب. إنه الهدف الذي نضعه نصب  أعيينا في بداية الموسم. لدي شوكة في الظهر منذ أضعت ضربة جزاء أمام تشلسي في قبل نهائي دوري الأبطال".

وتحدث ميسي أيضا عن الصعوبات التي سيواجهها برشلونة في الموسم الجديد،  حيث أكد "كل عام يكون أصعب من سابقه. ريال مدريد فاز بالدوري العام  الماضي وهذا الموسم سيكون صعبا للغاية. هدفنا سيكون القتال حتى النهاية على كل الألقاب".

وفيما يتعلق بالمدرب الجديد لبرشلونة ، أكد ميسي أن "ما يقوم به تيتو  فيلانوفا هذين اليومين، قام به بيب جوارديولا خلال الأعوام الأربعة التي قضاها في المنصب".

وأضاف "لا يزال نفس الأشخاص يعملون وكل شيء على حاله. ننطلق بنفس الأسلوب، أو بأسلوب شبيه".

وبدا اللاعب مقتضبا عندما سئل عن هتاف "ميسي ، ميسي" لكريستيانو رونالدو خلال بطولة الأمم الأوروبية الماضية ، وتصريحات اللاعب البرتغالي خلالها التي أشار فيها إلى خروج الأرجنتين المبكر من بطولة كوبا أمريكا عام  2011.

وكان كل ما صرح به ميسي هو "ليس لدي ما أقوله. ليس أمرا يمكنني أنا  التحكم به. إنها مسألة تتعلق بالجماهير".

وأوضح ميسي رأيه في الفريق الحالي لبرشلونة ، مبديا اعتقاده بأن الفريق  ليس بحاجة إلى التعاقد مع مهاجمين.  

وقال اللاعب الأرجنتيني "لسنا بحاجة إلى التعاقد مع أي مهاجم بالنظر إلى  ما لدينا من لاعبين. هناك (ديفيد) فيا، الذي يتعافى بشكل جيد للغاية ونتمنى أن يعود في أفضل مستوى له. إنه لاعب مهم للغاية بالنسبة لنا".